عاجل

البث المباشر

لجنة العمرة تطالب بإخضاع معتمري "الشرقية" لفحوص كورونا

وزارة الصحة اكتفت بتحذير الذين ظهرت لديهم أعراض المرض بعدم مغادرة مناطقهم

المصدر: الحدث.نت

يثير موضوع فيروس "كورونا" العديد من المخاوف على الصعيد العالمي عامة، وفي السعودية خاصة، لا سيما بعد ارتفاع عدد المصابين به. لعل هذا ما دفع رئيس اللجنة الوطنية للحج والعمرة، أسامة فيلالي، إلى مطالبة وزارة الصحة السعودية بإخضاع المعتمرين القادمين من المنطقة الشرقية لاختبارات الفحوص الخاصة بعدوى الفايروس التاجي "كورونا" على خلفية ظهور بعض الإصابات في المنطقة.

ففي حديثه لصحيفة "الحياة" أكد أن اللجنة لم تتسلم حتى الآن أي خطة باتخاذ تدابير احترازية ضد المرض من المعتمرين القادمين من المنطقة الشرقية أو غيرها.

من جهته، نفى مدير إدارة الشؤون الصحية بمحافظة جدة، الدكتـــور سامي باداود، وجود أي توجيهات من وزارة الصحة السعودية، للكشف عن المسافرين المقبلين إلى منطقة مكة المكرمة عبر مطار الملك عبدالعزيز من المنطقة الشرقية، تحســباً لنقل العدوى بالفايروس التاجي "كورونا" إلى المحافظة.

وأوضح باداود، اكتفاء وزارة الصحة بتحذير المواطنين الذين ظهرت لديهم أعراض المرض، والمخالطين للمصابين، بعدم مغادرة مناطقهم، وعمل الفحوص اللازمة للكشف عن المرض، في حال الاحتكاك بالمصابين، أو الاقتراب من الحالات. وأضاف: "سيتم الاكتفاء بالإجراءات الاحترازية لهذا المرض، فالحالة لا تستدعي التعامل بمثل هذه الطرق".

أما عن تطبيق إجراءات الكشف في المطارات عن درجة الحرارة، كما تم التعامل في المطارات العالمية إبان تفشي وباء "سارس" في عام 2003، فأوضح باداود أن "إجراءات الكشف في المطارات تأتي بعد إلزام منظمة الصحة العالمية بها".

وكانت وزارة الصحة قد أعلنت رسمياً وفاة 15 حالة بالمرض في المنطقة الشرقية، وإصابة نحو 30 شخصاً خلال الأيام الماضية.