عاجل

البث المباشر

صورة مأساوية لطفل بتفجير كابول.. اختلاط الدموع بالدم

المصدر: الحدث.نت

كالعادة، لا تفرق أيادي الإرهاب بين طفل وشيخ، ففي تفجير العاصمة الأفغانية كابول كانت صورة طفل مغطى وجهه بالدماء شاهدة على إجرام الجماعات المتطرفة.

ولم يتسن التوصل لأي معلومات عن الطفل الجريح حتى الآن.

وشوهد العديد من الجثث والجرحى الذين كانوا مضرجين بالدماء على الأرصفة في موقع الانفجار.

وأسفر انفجار قنبلة مخبأة في سيارة إسعاف عند نقطة تفتيش تابعة للشرطة في العاصمة الأفغانية #كابول عن سقوط 95 قتيلا على الأقل وإصابة 158 آخرين.

وهزَّ الانفجار مباني تبعد مئات الأمتار وتناثرت جثث القتلى في الشارع وسط أكوام من الحطام.

وجاء الهجوم بعد أيام من هجوم دامٍ على واحد من أكبر فنادق العاصمة.

وأعلنت حركة طالبان مسؤوليتها عن الانفجار الذي وقع بعد أسبوع من إعلانها المسؤولية عن هجوم على فندق إنتركونتننتال في كابول أودى بحياة أكثر من 20 شخصا.

واتهم متحدث باسم وزارة الداخلية شبكة حقاني المرتبطة بحركة طالبان بالمسؤولية عن تنفيذ الهجوم. ويرى مسؤولون أفغان وغربيون أن شبكة حقاني تقف وراء الكثير من أكبر الهجمات التي وقعت ضد أهداف بمدن أفغانستان.

وقال وحيد مجروح، المتحدث باسم وزارة الصحة، إن الانفجار وقع بأحد الشوارع في منطقة مزدحمة في كابول وقت تناول وجبة الغداء اليوم السبت، وهو يوم عمل في أفغانستان.

وبذلت الفرق الطبية جهودا مضنية لعلاج الأعداد الضخمة من الجرحى الذين نقلوا إلى المستشفيات، واضطر المسعفون لمعالجة بعض المصابين في الهواء الطلق نظرا لعدم وجود أماكن في المستشفيات المكتظة.

وعدد القتلى والمصابين هو الأكبر منذ مقتل 150 شخصاً في هجوم تفجيري باستخدام شاحنة في مايو أيار الماضي قرب السفارة الألمانية. وجرى تعزيز الإجراءات الأمنية بدرجة كبيرة في المدينة بعد ذلك الهجوم.

كلمات دالّة

#كابول