عاجل

البث المباشر

نكبة "الأوكرانية" تعود للواجهة.. 3 مطالب من أسر الضحايا

أشهر طويلة مرت على الفاجعة ومازالت تداعيات الحادث مستمرة حتى اليوم

المصدر: الحدث.نت

على الرغم من مرور أشهر طويلة على فاجعة إسقاط إيران للطائرة الأوكرانية أوائل العام الجاري، مازالت حيثيات هذه الأزمة مستمرة حتى اليوم.

موضوع يهمك
?
تضغط كندا على إيران من أجل الحصول على المزيد من الإجابات بخصوص إسقاط طهران طائرة الركاب الأوكرانية في يناير/كانون الثاني...

كندا: تقرير إيران حول الطائرة الأوكرانية يقدم معلومات منتقاة كندا: تقرير إيران حول الطائرة الأوكرانية يقدم معلومات منتقاة الحدث

فقد أعلنت رابطة أسر ضحايا الطائرة الأوكرانية المنكوبة، أنه وفي 5 أكتوبر/تشرين الأول، تحديداً عند الساعة 8 مساء بتوقيت طهران، سيجتمع 176 شخصاً من أسر ركاب الطائرة الذين قُتلوا بصواريخ الحرس الثوري الإيراني أوائل يناير/الثاني الماضي في 9 مدن حول العالم مع 3 مطالب أساسية.

"أدينوا الإجرام"

في التفاصيل، كشفت الرابطة أن المطالب الثلاثة تتمثل بـ"إدانة جريمة النظام الإيراني في منظمة الطيران المدني الدولي، ونشر معلومات الدول ذات الصلة عن الجريمة في أقرب وقت ممكن، كذلك تقديم خارطة طريق تلك الدول لكشف الحقيقة وتحقيق العدالة".

وكان أهالي الضحايا قد رفضوا التقرير الخاص بتحليل الصندوقين الأسودين للطائرة الأوكرانية، الذي نشره مركز الطيران المدني الإيراني قبل فترة، مؤكدين أنه خدعة ولعبة سياسية جديدة لطهران.

من موقع سقوط الطائرة الأوكرانية من موقع سقوط الطائرة الأوكرانية

فقد أظهر التقرير أن الطائرة أُصيبت بصاروخين يفصل بينهما 25 ثانية، وأن بعض الركاب ظلوا على قيد الحياة لبعض الوقت بعد الانفجار الأول، في حين يؤكد مصدر أمني إيراني رفض الكشف عن اسمه، لأسر الضحايا، أن 3 صواريخ ضربت الطائرة وليس صاروخين.

أخيراً اعترفت..

يذكر أنه بعد أشهر من إسقاط الرحلة 752، التي أسقطها الحرس الثوري بصاروخين، مما أسفر عن مقتل 176 مواطنًا إيرانيًا وأفغانيًا وبريطانيًا وكنديًا وأوكرانيًا، سلمت الحكومة الإيرانية أخيرًا الصندوق الأسود إلى فرنسا لإعادة القراءة في 27 يوليو.

أهالي ضحايا الأوكرانية - فرانس برس أهالي ضحايا الأوكرانية - فرانس برس

وفي 11 يناير، اعترف الجيش الإيراني بأنه أسقط الطائرة في حادث غير متعمد، وألقى باللوم على خطأ بشري، زاعماً أنه تم قصف الطائرة بالخطأ على أنها هدف معادٍ.

وجاء الاعتراف بعد 3 أيام من الإنكار وبعدما أظهرت أدلة الأقمار الاصطناعية أنه تم إصابة الطائرة بالصواريخ.