عاجل

البث المباشر

طلب برلماني بمساءلة وزير خارجية تركيا بسبب المرتزقة بأذربيجان

شددت على ضرورة معرفة صحة الادعاءات حول استخدام "اف 16" ومسيّرات تركية بالحرب ضد أرمينيا

المصدر: الحدث.نت

قدمت ممثلة "حزب الشعوب الديمقراطي" الكردي المعارض في البرلمان التركي، ساربيل كمالباي، طلب إحاطة لوزير الخارجية مولود تشاووش أوغلو حول صحة المعلومات عن إرسال مرتزقة وطائرات حربية إلى أذربيجان.

وأكدت كمالباي على ضرورة الكشف عن حقيقة نقل تركيا لـ4000 مقاتل من المرتزقة السوريين من مدينة عفرين في شمال سوريا إلى إقليم كاراباخ، مقابل 1800 دولار شهرياً، حيث تستمر مهامهم لثلاثة أشهر كاملة.

تشاويش أوغلو مع نظيره الأذربيجاني في باكو في 6 أكتوبر الحالي تشاويش أوغلو مع نظيره الأذربيجاني في باكو في 6 أكتوبر الحالي

وشددت على ضرورة معرفة صحة الادعاءات حول استخدام طائرات "اف 16" ومسيّرات تركية في الحرب ضد أرمينيا.

وقالت البرلمانية إن كلاً من أذربيجان وأرمينيا تتسببان في مقتل المدنيين خلال الاشتباكات المشتعلة بين الطرفين.

وأضافت أنه "في الوقت الذي تدعو فيه دول العالم الأطراف لتقليل التوترات والجلوس على طاولة المفاوضات، صرحت دولتنا بأن دعم تركيا لأذربيجان كامل وستتدخل بالشكل الذي تريده أذربيجان".

وأشارت إلى أن تركيا لم تُكلف بدور الوساطة، بالرغم من أنها عضو في "مجموعة مينسك" الخاصة بحل نزاع الإقليم بين أذربيجان وأرمينيا.

من القتال في كاراباخ من القتال في كاراباخ

وقالت إن "المرصد السوري لحقوق الإنسان" أعلن في وقت سابق أن تركيا سحبت عشرات المرتزقة السوريين من سوريا وأرسلتهم إلى كاراباخ، أغلبهم من "كتائب السلطان مراد" الموالية لتركيا.

واستحضرت كمالباي تصريحات الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون التي أوضح فيها أن نحو 300 من المرتزقة السوريين أرسلوا إلى إقليم كاراباخ، عبر مدينة غازي عنتاب الواقعة في جنوب تركيا، مشيراً إلى أن هذه العناصر على صلة بتنظيم "داعش" الإرهابي.

كما عرضت قرار وزير الخارجية الكندي الذي أوصى بوقف تصدير المعدات العسكرية لتركيا، ريثما تنتهي التحقيقات المثارة حول استخدام المسيرات التركية في الحرب ضد أرمينيا.

موضوع يهمك
?
أكد مصدر رئاسي فرنسي أن "إرسال تركيا مرتزقة سوريين إلى كاراباخ ليس عملاً بريئاً ولا محايداً".وقال المصدر إن "تركيا لا...

باريس وموسكو تنتقدان دور مرتزقة تركيا في كاراباخ باريس وموسكو تنتقدان دور مرتزقة تركيا في كاراباخ سوريا

في سياق متصل، أكد المرصد السوري لحقوق الإنسان اليوم الثلاثاء مقتل 119 على الأقل من عناصر الفصائل السورية الموالية لتركيا في معارك ناغورنو كاراباخ، منذ أن زجت بهم أنقرة في المعارك الدائرة بين أرمينيا وأذربيجان.

وأكد المرصد أن تركيا تحضّر أكثر من 400 مقاتل سوري من الموالين لها لنقلهم إلى أذربيجان خلال الأيام القادمة للمشاركة في القتال.

وأشار إلى ارتفاع عدد المقاتلين السوريين الذين تم نقلهم إلى أذربيجان إلى ما لا يقل عن 1450، بعد نقل 250 مقاتلاً الأسبوع الماضي.

وأوضح المرصد أن جثث بعض المرتزقة السوريين عادت من ناغورنو كاراباخ إلى الأراضي السورية برفقة دفعة من المقاتلين الذين عادوا من أذربيجان. وقد جرى جلب جثة 78 قتيلاً إلى سوريا فيما لا تزال جثث البقية في أذربيجان.