عاجل

البث المباشر

هل يتعاطى الرئيس؟.. بلبلة روحاني والمخدرات تطيح بإعلامي

رجل دين إيراني اتهم الرئيس الإيراني بتعاطي المخدرات في تصريح على الهواء مباشرة

المصدر: الحدث.نت

تنشغل الأوساط الإعلامية الإيرانية ووسائل التواصل الاجتماعي هذه الأيام بخبر إقالة مقدم برنامج "زاوية" السياسي على القناة الرابعة، حبيب الله رحيم بور ازغدي، بعد اتهام أحد ضيوفه لرئيس البلاد، حسن روحاني، بتعاطي المخدرات.

موضوع يهمك
?
في استمرار لمسلسل النزف والخسائر في البورصة الإيرانية، تجمع العشرات من المتضررين، اليوم الاثنين، أمام مبنى المنظمة في...

"سرقتم أموالنا".. أصوات غاضبة من قلب طهران "سرقتم أموالنا".. أصوات غاضبة من قلب طهران الحدث

فقد ذكرت مصادر مطلعة نقلاً عن وكالة "تسنيم" المقربة من الحكومة، مساء الاثنين، أن مدير هيئة الإذاعة والتلفزيون الحكومية، علي عسكري، قرر إقالة برو أزغدي من عمله في القناة الرابعة بسبب تصريحات لأحد ضيوفه أدلى بها خلال الحلقة الأخيرة للبرنامج، تضمنت إهانات بعض مسؤولي السلطة التنفيذية، بحسب الوكالة.

" بجانب الموقد"

الحكاية بدأت عندما صرّح رجل الدين أحمد جهان بزرغي، مدير معهد الثقافة والفكر الإسلامي في طهران، متهماً روحاني بتعاطي المخدرات في لقاء مباشر بث على القناة الرابعة قبل عدة أيام.

واعتبر بزرغي أن روحاني غير مهتم بمشاكل البلاد، قائلاً: "ربما يجلس المسؤول في منزله بجانب الموقد متجاهلا ما يحصل في بلاده ولا یتواصل مع الوزراء".

الجدير ذكره أن مصطلح الجلوس بجانب الموقد يستخدم في إيران للدلالة على متعاطي المخدرات.

التلفزيون يعتذر وروحاني يهدد

وبعد البلبلة التي أثارتها الحلقة، اعتذر علي عسكري، مدير هيئة الإذاعة والتلفزيون الإيراني، لرئيس البلاد حسن روحاني، عقب تصريحات رجل الدين، إلا أن الرئيس هدد برفع قضية ضد التلفزيون.

الإعلامي الإيراني المقال برو أزغدي الإعلامي الإيراني المقال برو أزغدي

وقال عسكري الأحد الماضي: "نعتذر لمشاهدي التلفزيون والرئيس المحترم السيد حسن روحاني عما صدر من تصريحات غير محسوبة لأحد الضيوف على شاشتنا".

إلا أن مكتب روحاني للشؤون القانونية، أعلن عزمه مقاضاة التلفزيون الحكومي بتهمة "التشهير".

وطالب المكتب هيئة الإذاعة والتلفزيون بتقديم توضيح، متهما المؤسسة بإهانة الرئيس روحاني، وهي مؤسسة يعين ويعزل رئيسها من قبل المرشد الأعلى للثورة الإيرانية، علي خامنئي.

كلمات دالّة

#إيران, #روحاني