عاجل

البث المباشر

بعد تحذير الخزانة الأميركية.. تهاوي أسعار العملات المشفرة

الوزيرة جانيت يلين تطالب بدولار رقمي

المصدر: الحدث.نت

حذرت وزيرة الخزانة الأميركية، جانيت يلين، من المخاطر التي تشكلها عملة "بتكوين"، مشيرةً إلى أنها أداة للمضاربة وغير فعالة في المعاملات، فقد هوت العملة الأقوى في سوق العملات الرقمية بنسب عنيفة خلال الساعات الماضية.

وقالت "يلين" في حدث نظمته صحيفة "نيويورك تايمز"، إنه لا تزال هناك أسئلة مهمة حول الشرعية والاستقرار. وتابعت: "لا أعتقد أن بتكوين تستخدم على نطاق واسع كآلية معاملات، وبالنسبة للحد الذي يتم استخدامها، أخشى أنه غالباً ما يكون من أجل التمويل غير المشروع".

وأضافت: "إنها طريقة غير فعالة للغاية لإجراء المعاملات، وكمية الطاقة المستهلكة في معالجة تلك المعاملات كبيرة للغاية". مشيرة إلى أن العملة أصل يعتمد على المضاربة بدرجة كبيرة، وأنت تعلم أن الناس يجب أن يدركوا أنها يمكن أن تكون متقلبة للغاية وأنا قلقة بشأن الخسائر المحتملة التي يمكن أن يتكبدها المستثمرون".

موضوع يهمك
?
يرى بنك الاستثمار العالمي جي بي مورغان، أن صعود بيتكوين "عَرَض جانبي" لجائحة كورونا، فيما تمثل التكنولوجيا المالية القصة...

بيتكوين ليست الرابح الأكبر من كورونا.. جي بي مورغان يشير لهذا القطاع! بيتكوين ليست الرابح الأكبر من كورونا.. جي بي مورغان يشير لهذا القطاع! الحدث

وذكرت أنه يجب دراسة إمكانية إصدار عملة رقمية من الدولار الأميركي، مشيرةً إلى أن ذلك قد يؤدي إلى مدفوعات أسرع وأكثر أماناً وأرخص.

في سوق العملات الرقمية، وخلال الساعات الماضية، تراجعت القيمة السوقية الإجمالية للعملات الرقمية بنسبة 12% إلى مستوى 1534.1 مليار دولار.

وهوت "بتكوين" بنسبة 11.3% إلى مستوى 45 ألف دولار مقابل نحو أكثر من 58 ألف دولار في تعاملات صباح أمس الأول الأحد. وهوت قيمتها السوقية الإجمالية من مستوى يتجاوز تريليون دولار إلى نحو 900 مليار دولار في تعاملات اليوم. ثم عمقت بيتكوين خسائرها إلى هبوط بنسبة 17% لتفقد حوالي 12 ألف دولار من سعرها في 24 ساعة.

ونزلت عملة "إيثريوم" بنسبة 17% في أخر 24 ساعة إلى مستوى 1461 دولار. كما تراجعت قيمتها السوقية الإجمالية إلى مستوى 174 مليار دولار.

وكانت الخسائر الأعنف من نصيب عملة "بينانس كوين" التي هوت خلال الساعات الماضية بنسبة 21.6% إلى مستوى 206 دولار. فيما تراجعت قيمتها السوقية الإجمالية إلى مستوى 34.5 مليار دولار.

وامتدت الخسائر إلى خامس أكبر عملة رقمية، حيث تراجعت عملة "بولكا دوت" بنسبة 17.2% إلى نحو 30.5 دولار. فيما تراجعت قيمتها السوقية الإجمالية إلى نحو 29 مليار دولار، لتحتل المركز السادس لحساب عملة "كاردانو" والتي تراجعت بنسبة أقل بلغت 9.5% إلى 0.91 دولار، وبلغت قيمتها السوقية 29.2 مليار دولار.