عاجل

البث المباشر

رئيس تونس: هناك من يرتب لعمليات إرهابية.. ثم يندد بها

رئيس تونس: من يسعى لاستثمار دماء الأبرياء لمصالحه السياسية أصبح مفضوحا

المصدر: الحدث.نت

في الوقت الذي تشهد تونس صراعا بين رؤساء الجمهورية والحكومة والبرلمان، أكد الرئيس التونسي قيس سعيّد، اليوم الجمعة، أن هناك من يعمل على استثمار العمليات الإرهابية لغايات سياسية ويريد ترتيب الأوضاع عن "طريق إرهابيين جاهلين وخونة، حتى يستفيد من دماء الأبرياء ويرتب الأوضاع بالشكل الذي رتب له".

موضوع يهمك
?
أعلنت شرطة ويلز في بريطانيا، الجمعة، إنها تتعامل مع حادث خطير ينطوي على سقوط عدد من الضحايا.وقالت متحدث باسم الشرطة...

بريطانيا.. شرطة ويلز تتعامل مع حادث أمني خطير أوقع ضحايا بريطانيا.. شرطة ويلز تتعامل مع حادث أمني خطير أوقع ضحايا الحدث

إلى ذلك، أشار الرئيس التونسي خلال استقباله ممثلين عن عائلات قتلى وجرحى حادثة بن قردان، إلى أن من يسعى إلى استثمار دماء الأبرياء لترتيب غاياته السياسية أصبح مفضوحا.

كما أشار إلى أن هناك من يريد القيام بعمليات إرهابية "ولكن ليعلم من الآن أنه مفضوح وليعلم أن الشعب سيتصدى له كما تصدر أهالي بن قردان والقوات العسكرية والأمنية والمواطنين للإرهابيين".

يدبر للإرهاب.. ويدينه

وأوضح سعيد "أن من يرتب للعمليات الإرهابية يخرج بعد أن تسيل الدماء ويسقط الضحايا الأبرياء للتنديد والبكاء، لكن لا تنديداتهم صادقة ولا دموعهم حقيقية".

راشد الغنوشي (أرشيفية- فرانس برس) راشد الغنوشي (أرشيفية- فرانس برس)

ولفت إلى أن تونس تتوفر على كل الإمكانيات لتحقيق مطالب الشعب، وتابع " تسمعون عن الأموال كيف تضخ حينما يريدون ضخها ولكن تسمعون أن الدولة مفلسة في حين أننا نرى الأموال في الشارع عندما يريدون توظيفها لغايات سياسية".

يشار إلى أن تونس تشهد أزمة سياسية حادّة أحدثت شللا داخل مؤسسات البلاد، نتيجة صراع بين رؤوس السلطة الثلاث، وخلافات حول تعديل وزاري أجراه رئيس الحكومة هشام المشيشي بدعم من رئيس البرلمان راشد الغنوشي، ويرفضه الرئيس قيس سعيّد، بسبب شبهات فساد وتضارب مصالح تتعلّق ببعض الوزراء الجدد.

كلمات دالّة

#تونس