عاجل

البث المباشر

بلينكن: أحترم رأي القادة العسكريين لكن قرار الانسحاب من أفغانستان مدروس

وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن لقناة ABC الأميركية: الانتقادات الموجهة لخطة الرئيس #بايدن لسحب القوات الأميركية المقاتلة من أفغانستان.. الولايات المتحدة أوفت بمهمتها لإنهاء قدرة القاعدة على استهداف أرضيها

المصدر: الحدث.نت

رفض وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن، في مقابلة اليوم الأحد الانتقادات الموجهة لخطة الرئيس بايدن لسحب القوات الأميركية المقاتلة من أفغانستان، بحجة أن الولايات المتحدة أوفت بمهمتها لإنهاء قدرة القاعدة على ضرب الولايات المتحدة.

وقال بلينكن في برنامج "هذا الأسبوع" على قناة ABC الأميركية، إنه بينما يحترم الجنرالات المتقاعدون بمن فيهم ديفيد بترايوس وجوزيف دانفورد، كانت إدارة بايدن تتبع عملية "مدروسة ومستنيرة" تؤدي إلى انسحاب القوات. وقال بلينكن "لدي احترام كبير للجنرال بتريوس والجنرال دانفورد وآخرين، لكن لدينا عملية مدروسة ومستنيرة للغاية أدت إلى قرار الرئيس".

طالبان طالبان
طالبان طالبان


موضوع يهمك
?
قرار الرئيس الأميركي جو بايدن بسحب القوات الأميركية من أفغانستان تعارض مع توصيات كبار قادته العسكريين، حسبما نقلت صحيفة...

وزير الدفاع الأميركي وقادة كبار يعارضون قرار بايدن الانسحاب من أفغانستان وزير الدفاع الأميركي وقادة كبار يعارضون قرار بايدن الانسحاب من أفغانستان الحدث

موضوع يهمك
?

ما السيناريوهات المطروحة بعد الانسحاب الأميركي من أفغانستان؟ ما السيناريوهات المطروحة بعد الانسحاب الأميركي من أفغانستان؟ الحدث


وأضاف "ذهبنا إلى أفغانستان قبل 20 عامًا، وذهبنا لأننا تعرضنا للهجوم في 11 سبتمبر، وذهبنا لمواجهة أولئك الذين هاجمونا في 11 سبتمبر وللتأكد من أن أفغانستان لن تصبح مرة أخرى ملاذا للإرهاب الموجه للولايات المتحدة أو أي من حلفائنا وشركائنا"، مضيفا "لقد حققنا الأهداف التي وضعناها لتحقيقها".

وتأتي تصريحاته في الوقت الذي حذر فيه بعض مسؤولي الجيش والمخابرات الأميركية علنا من أن الولايات المتحدة تخاطر برؤية الحكومة الأفغانية الوليدة يتم هزيمتها في صراع عسكري مع طالبان إذا انسحبت الولايات المتحدة من المنطقة، وهي نتيجة من شأنها أن تعكس بشكل أساسي المكاسب الماضية بعد الإطاحة بطالبان من السلطة بعد وقت قصير من الغزو الأميركي.

وقالت إدارة بايدن الأسبوع الماضي إن الولايات المتحدة ستسحب جميع قواتها المقاتلة من أفغانستان بحلول 11 سبتمبر ، الذكرى العشرين لهجمات 11 سبتمبر بعدما تخلفت عن الموعد النهائي الذي وافقت عليه إدارة ترمب وحكومة أفغانستان في الأول من مايو.