عاجل

البث المباشر

الناتو: الدبابات الألمانية يمكن أن تساعد أوكرانيا على الانتصار

ستولتنبرغ: لن نكون طرفاً بصراع أوكرانيا.. نحن لا نرسل طائرات ولا قوات إلى مناطق الصراع

المصدر: الحدث.نت

قال الأمين العام لحلف شمال الأطلسي "الناتو" ينس ستولتنبرغ، الأربعاء، إن الدبابات الألمانية يمكن أن تساعد أوكرانيا على "الانتصار". ورحب الأمين العام بقرار ألمانيا تزويد أوكرانيا بدبابات "ليوبارد 2"، قائلاً إنها ستساعد كييف على هزم الروس.

وأضاف على "تويتر": "في لحظة حرجة من الحرب التي تشنها روسيا، يمكن للدبابات مساعدة أوكرانيا على الدفاع عن نفسها والانتصار كدولة مستقلة".

وبينما شددت ألمانيا على عدم وجوب أن يكون الناتو جزءا من الصراع في أوكرانيا، أكد ستولتنبرغ، الرأي الألماني، وأضاف في مقابلة لصيحفة "دويتشيه فيليه" الألمانية، الأربعاء، أن الناتو لم يكن طرفاً ولا ينوي أن يصبح طرفا في النزاع بين الجارتين.

كما أكد ستولتنبرغ أن الناتو لم يكن طرفاً، مشيداً بأن الحلف لم يرسل قوات أو طائرات تابعة له إلى هناك.

استبعدوا الناتو

جاء ذلك بعدما أكد وزير الدفاع الألماني، بوريس بيستوريوس، على وجوب استبعاد الناتو من الصدامات.

بث الفرقة بين دول الناتو

وقال بيستوريوس خلال مؤتمره الصحافي المشترك مع الأمين العام لحلف الناتو ينس ستولتنبرغ الثلاثاء، إن المبدأ لا يزال ساريا اليوم، ويجب ألا يصبح الناتو طرفا في الحرب.

كما أشار الوزير الألماني إلى أن بإمكان دول حلف شمال الأطلسي التي تمتلك دبابات ليوبارد أن تزود أوكرانيا بها، ولن تعترض ألمانيا على ذلك، مضيفاً أن القرار الألماني بإرسال دبابات إلى أوكرانيا "مسألة منفصلة".

موضوع يهمك
?
أكد الأمين العام لحلف شمال الأطلسي (الناتو) ينس ستولتنبرغ، الثلاثاء، أن "لا مؤشر" على أن روسيا "غيرت أهدافها" في عمليتها...

الناتو: "لا مؤشر" على أن روسيا غيرت "أهدافها" الناتو: "لا مؤشر" على أن روسيا غيرت "أهدافها" الحدث
توتر مع روسيا

يذكر أن الحلف الأطلسي كان أعلن نشر طائرات مراقبة مزودة بنظام إنذار ومراقبة محمول جوا في بوخارست، لتبدأ رحلات استطلاع بشكل حصري فوق أراضي الدول الأعضاء بالحلف.

ومنذ انطلاق العملية العسكرية الروسية على أراضي الجارة الغربية، في 24 فبراير الماضي اصطفت دول الحلف إلى جانب كييف داعمة إياها بالسلاح والعتاد، فيما فرضت آلاف العقوبات على الروس.

في حين اتهمت روسيا مراراً الغرب بالسعي لتهديد أمنها الاستراتيجي، عبر توسع الناتو في محيطها، ما اعتبرته خطاً أحمر.

إعلانات

الأكثر قراءة