ما هي الجماعات التي ضربتها إيران في باكستان؟

المصدر: دبي - العربية.نت
نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

نفّذت باكستان اليوم الخميس، ضربات ضدّ أهداف لـ"إرهابيّين" في إيران، وفق ما أعلنت وزارة خارجيّتها، بعدما شنّت طهران ضربات مماثلة داخل الأراضي الباكستانيّة.

واستخدمت باكستان ذات العبارات في تنفيذها للغارات التي استهدفت جيش التحرير في إيران واصفة سلسلة ضرباتها بالمنسقة والدقيقة في محافظة سيستان بلوشستان الإيرانية.

فما هي هذه الجماعات التي استهدفتها باكستان وإيران، وماذا نعرف عنها؟

جماعة جيش العدل

استهدفت طهران جماعة "جيش العدل" داخل الأراضي الباكستانية، يوم الثلاثاء الماضي، وهي حركة مسلحة، تقول إنها تسعى للعدالة والمساواة في إيران، ومناهضة للحكومة الإيرانية.

كما تصنف الجماعة نفسها على أنها "مدافعة عن حقوق السنة في إيران"، خاصة في إقليم سيستان وبلوشستان أحد المحافظات الإيرانية على الحدود مع باكستان وأفغانستان.

في 2009، اعتقلت إيران عبد الملك ريجي، قائد الحركة، التي كانت تعرف حينها بحركة "جند الله"، وتمت محاكمته وإعدامه عام 2010، لإدانته بعدة تهم منها العمالة للولايات المتحدة، وبريطانيا، وتنفيذ تفجيرات استهدفت عناصر الأمن في إيران.

نقطة حدودية بين بلوشستان ايران وبلوشستان باكستان
نقطة حدودية بين بلوشستان ايران وبلوشستان باكستان

جيش تحرير بلوشستان

في المقابل استهدفت إسلام أباد جماعة "جيش تحرير بلوشستان" وتعرف الجماعة أيضاً بـ "جيش تحرير البلوش"، وهي منظمة عسكرية يقع مقرها في أفغانستان وإيران.

وتصنف بأنها منظمة إرهابية من قبل باكستان، والمملكة المتحدة والولايات المتحدة. ومنذ 2004 شنت الحركة حملة مسلحة ضد باكستان من أجل تقرير حق المصير لبلوشستان واستقلالها من باكستان.

يذكر أن الغارات الإيرانية في باكستان جاءت بعد يوم من إطلاق الحرس الثوري الإيراني صواريخ ضد أهداف في العراق وسوريا.

وتتبادل طهران وإسلام أباد بانتظام اتهامات حول السماح لمسلحين باستخدام أراضي الدولة الأخرى لشنّ هجمات.

لكن نادرا ما تحوّلت هذه الاتهامات إلى تدخل عسكري مباشر من طرف ضد آخر.

الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.

  • وضع القراءة
    100% حجم الخط