عاجل

البث المباشر

"الأزمات الدولية": لا أحد من الأطراف يريد تصعيداً إقليمياً بسبب غزة

رئيسة مجموعة الأزمات الدولية: لا أحد من الأطراف المعنية بحرب غزة يريد تصعيداً إقليمياً أو حرباً.. لكننا نرى أيضاً أننا نقترب كل يوم من سوء تقدير كبير.. تجنب كارثة يصبح أمراً مهماً جداً

المصدر: الحدث.نت

اعتبرت رئيسة مجموعة الأزمات الدولية في مقابلة مع وكالة "فرانس برس" أن خطر حصول "سوء تقدير كبير" يتزايد يوماً بعد يوم في الشرق الأوسط بعد أربعة أشهر من الحرب بين إسرائيل وحركة حماس في قطاع غزة.

من جانب آخر، أسفت كومفورت ايرو، المتخصصة في منع النزاعات، لأن أوكرانيا أصبحت "تحدياً سياسياً" في الولايات المتحدة ولا ترى أي آفاق لإجراء مفاوضات سلام في أوج سنة انتخابية أميركية.

تحدثت أيضاً عن "أزمة حفظ سلام" في العالم لكنها أكدت أنه لا يزال لديها "بصيص أمل" بشأن حل الصراعات عبر السبيل الدبلوماسي.

وفي ما يتعلق بالحرب في غزة وتداعياتها، سُئلت عن "الآفاق على المدى القصير والمتوسط ومخاطر التصعيد، لا سيما لنزاع مباشر مع إيران"، فردت قائلة: "هناك محادثات جارية حول هدنة من 40 يوماً. هذا هو الأساس. الحصول على الأربعين يوماً هذه وثم البناء على هذه القاعدة.. الوصول إلى نوع من حكم انتقالي يتيح إعادة تشغيل البنى التحتية وإيصال المياه والغذاء ومن ثم تلبية الاحتياجات على المدى الطويل".

وتابعت: "من الجانب الفلسطيني، هذا يتعلق بتطلعهم إلى إقامة دولة. وبالنسبة لإسرائيل، يتعلق الأمر بأمنها والحصول على ضمانات أمنية. ولهذا السبب كنا واضحين جداً داخل مجموعة الأزمات بأن الطريقة الوحيدة للوصول إلى ذلك هي عبر وقف إطلاق نار فوري".

وأضافت: "الأمر الوحيد الذي يبدو حقيقياً هو أن أياً من الأطراف لا يريد تصعيداً إقليمياً أو حرباً. وحين أقول أياً من الأطراف أعني اللاعبين الثلاثة الكبار: إسرائيل وإيران والولايات المتحدة. ولكننا نرى أيضاً أننا نقترب كل يوم من سوء تقدير كبير. تجنب كارثة يصبح أمراً مهماً جداً".

الدمار في غزة الدمار في غزة
لا مجال للمفاوضات بشأن أوكرانيا

وعن تراجع الاهتمام بأوكرانيا وعن إمكانية البدء بمفاوضات مع روسيا، قالت: "الأمر صعب جداً مع اقتراب موعد الانتخابات الأميركية. ينظر (الرئيس الروسي فلاديمير) بوتين إلى هذا الأمر ويرى أن أوكرانيا أصبحت تحدياً سياسياً في واشنطن، ويرى أن هذا النوع من الوحدة التي كانت قائمة بين الولايات المتحدة وأوروبا يمكن أن ينهار لأنه، مرة أخرى، باتت أوكرانيا قضية في السياسة الداخلية في الولايات المتحدة".

موضوع يهمك
?
نقلت صحيفة "نيويورك تايمز" عن مسؤولين أميركيين تأكيدهم أن الاستخبارات الأميركية أخبرت أعضاء الكونغرس هذا الأسبوع أن...

تقرير: مخابرات أميركا تعتقد أن إسرائيل بعيدة عن القضاء على حماس تقرير: مخابرات أميركا تعتقد أن إسرائيل بعيدة عن القضاء على حماس الحدث

وعن المواجهة الانتخابية المرتقبة بين جو بايدن ودونالد ترامب وتأثيرها على السياسة الخارجية الأميركية قالت: "ما هو واضح.. أن المتابعين للولايات المتحدة يبدون متوترين. أعتقد أن الولايات المتحدة لا تزال تعتبر على المستوى الدولي جهة مؤثرة، سواء إيجابياً أو سلبياً. لكنني أعتقد أنه هناك تزايدا في القلق وعدم اليقين والاستقطاب والانقسام".

السودان يستعصي على الدبلوماسية

وعند سؤالها عن المجال المتبقي للدبلوماسية أمام تزايد النزاعات في العالم، ردت: "الدبلوماسية قيد الاختبار. هناك أماكن لا تعمل فيها حيث إن دينامية ميدان المعركة تتحرك في اتجاه آخر، في الاتجاه الخاطئ. السودان، على سبيل المثال، هو حالة كلاسيكية حيث غالباً ما يتم وضع الدبلوماسية جانباً وحيث هناك تفضيل للحرب. لقد شهدنا السنة الماضية إعادة احتلال ناغورنو كاراباخ من قبل أذربيجان. ونرى ذلك أيضاً في ميانمار".

وأضافت: "حين ننظر الى حالة الصراعات، نلاحظ أنه ليس هناك أي منطقة بمنأى عنها. ومع ذلك، يمكننا القيام بالكثير من خلال الدبلوماسية الوقائية. لكن عندما ينهار النظام، وحين يتعرض مركز الثقل ذاته، تحديداً الأمم المتحدة، لضغوط وتوتر وحين تفقد التعددية جاذبيتها، يصبح العالم أكثر قتامة".

وختمت قائلة: "إنها سنة أزمة للحفاظ على السلام.. ولكن في وقت يقال إن التعددية تنهار، لا يزال هناك بصيص أمل. والسؤال هو معرفة ما إذا كان القادة على استعداد لاقتناص الفرصة، ما إذا كانوا قادرين على صياغة وتشكيل الفرص للسماح للدبلوماسية بالازدهار أيضاً".

إعلانات

الأكثر قراءة