عاجل

البث المباشر

بعد تهديد مصري بوقف اتفاق السلام.. إسرائيل تستنفر

المصدر: الحدث.نت

بعدما لوحت مصر بتعليق العمل باتفاقية السلام مع إسرائيل، في حال أقدمت الأخيرة على اجتياح مدينة رفح جنوب قطاع غزة، وفق ما أفاد مسؤولون مصريون، أمس، أُطلقت خلف الكواليس تحركات إسرائيلية كثيفة.

فقد عمل مسؤولون أمنيون إسرائيليون كبار على مدار الساعة منذ مساء أمس الأحد لتهدئة المخاوف المصرية حول الهجوم العسكري الوشيك على رفح.

إذ أجرى مسؤولون رفيعو المستوى من جهاز الموساد وجهاز الأمن العام الشاباك والجيش الإسرائيلي اتصالات مع نظرائهم المصريين لتهدئة مخاوفهم، وفق ما أفادت القناة 12.

تنسيق مع القاهرة

كما أبلغوا الجانب المصري أن إسرائيل لن تقوم بأي تحركات أحادية، وستنسق مع القاهرة.

أتى ذلك، بعدما نشرت القاهرة نحو 40 دبابة وناقلة جند مدرعة في شمال شرقي سيناء خلال الأسبوعين الماضيين، كجزء من سلسلة إجراءات لتعزيز الأمن على حدودها مع غزة.

كما جاء بعد تلويح مصري بإمكانية تعليق معاهدة السلام الموقعه عام 1979 أو ما يعرف باتفاقية كامب دايفيد.

نازحون في رفح (رويترز) نازحون في رفح (رويترز)

في حين تصاعدت التحذيرات الدولية من مهاجمة رفح التي تعج بالمدنيين الفلسطينيين. لا سيما أن أكثر من نصف سكان غزة البالغ عددهم 2.3 مليون نسمة، فرواً إلى رفح هربا من الحرب والغارات الإسرائيلية في مناطق أخرى، وتكدسوا في مخيمات مترامية الأطراف أو مدارس وملاجئ تديرها الأمم المتحدة بالقرب من الحدود.

إلا أن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو تمسك أمس بضرورة دخول قوات الجيش إلى تلك المحافظة الجنوبية في القطاع الفلسطيني المحاصر، وتعهد بتأمين ممرات آمنة للمدنيين قبل ذلك.

كما ألمح إلى أن القوات الإسرائيلية قد تدفع بهم نحو أقصى شمال مدينة رفح، ما رآه بعض المراقبين أمراً محالاً لضيق المنطقة وعدم تمكنها من استيعاب أكثر من مليون نازح.

إعلانات

الأكثر قراءة