عاجل

البث المباشر

خان يونس.. مقتل 7 وإصابة 14 برصاص قناصة إسرائيليين

المصدر: الحدث.نت

بعد الضربات الإسرائيلية الليلية على مدينة رفح الواقعة في أقصى جنوب قطاع غزة قرب الحدود مع مصر، أعلنت وزارة الصحة في غزة، الاثنين، مقتل 7 مدنيين، وإصابة 14 من أفراد الطواقم والنازحين داخل ساحات مجمع ناصر الطبي في خان يونس جنوب القطاع برصاص قناصة إسرائيليين.

وقال المتحدث باسم الوزارة أشرف القدرة إن "مياه الصرف الصحي تغمر قسم الطوارئ وتعوق عمل الطواقم في مجمع ناصر الطبي، الأكبر في جنوب غزة، ونخشى امتدادها إلى أقسام الأشعة".

موضوع يهمك
?
أعلن الجيش الإسرائيلي، الأربعاء، تدمير نفق في مدينة خان يونس بجنوب قطاع غزة، وقال إن كبار قادة حركة حماس كانوا...

إسرائيل: دمرنا نفقا في خان يونس استخدم لاحتجاز رهائن               إسرائيل: دمرنا نفقا في خان يونس استخدم لاحتجاز رهائن               الحدث

كما أضاف أن الأسقف المعلقة في أقسام المبيت والعمليات قد سقطت نتيجة الانفجارات المحيطة بالمجمع.

كذلك شدد على الحاجة لحماية الطاقم الفني للتحرك في ساحات مجمع ناصر الطبي لإصلاح شبكة الصرف الصحي، مشيراً: "لا يستطيع أحد التحرك في ساحات المجمع".

تحرير أسيرين

يشار إلى أنه وسط تصاعد المخاوف المحلية والإقليمية والدولية من خطة إسرائيلية لاقتحام رفح المكتظة بالنازحين الفلسطينيين، كثفت إسرائيل غاراتها على المدينة ليل الأحد براً وبحراً وجواً، ما أسفر عن سقوط قتلى وجرحى.

وأعلنت وزارة الصحة في غزة سقوط نحو 100 قتيل، وإصابة 230، غالبيتهم أطفال ونساء.

من جهته، أعلن الجيش الإسرائيلي أنه تمكن من تحرير أسيرين في ما أسماها "عملية رفح"، لافتاً إلى أنهما بصحة جيدة، وقد نقلا إلى المستشفى.

اقتحام رفح

والأحد، أكد رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، عزمه إطلاق عملية عسكرية في رفح.

كما صرح لقناة ABC News الأميركية، أن "أولئك الذين يحذروننا من دخول رفح، يقولون لنا بمعنى آخر يجب أن نخسر الحرب، ونترك حماس هناك".

كذلك اعتبر أن "النصر في متناول اليد بالسيطرة على رفح، المعقل الأخير لحماس"، وفق تعبيره.

من رفح (أرشيفية من رويترز) من رفح (أرشيفية من رويترز)
مرور آمن

فيما لفت إلى أن القوات الإسرائيلية ستدخل المدينة جنوب القطاع "مع ضمان المرور الآمن للسكان المدنيين حتى يتمكنوا من المغادرة".

وختم قائلاً: "نحن نعمل على وضع خطة مفصلة لتحقيق ذلك، ولا نتعامل مع هذا الأمر بشكل عرضي".

إلا أنه لم يحدد إلى أين قد يتجه أكثر من مليون نازح لجأوا إلى تلك المدينة هرباً من الحرب، وتنفيذاً لتعليمات الجيش الإسرائيلي السابقة.

"مفاوضات تبادل الأسرى"

في المقابل، ربط قيادي كبير في حماس، الأحد، أي هجوم بري للجيش الإسرائيلي على مدينة رفح الحدودية بملف "مفاوضات تبادل الأسرى".

وقال إن "أي غزو لرفح يعني نسف تلك المفاوضات"، حسب ما نقل تلفزيون الأقصى التابع لحماس.

كما رأى أن "نتنياهو يحاول التهرب من استحقاقات صفقة التبادل، بارتكاب إبادة جماعية وكارثة إنسانية جديدة في رفح"، وفق قوله.

من رفح (أرشيفية من رويترز) من رفح (أرشيفية من رويترز)
"مجزرة"

وكانت حماس قد حذرت، السبت: من وقوع "مجزرة" في رفح التي باتت الملاذ الأخير لأكثر من مليون نازح فلسطيني في جنوب القطاع المحاصر، مع مواصلة إسرائيل قصفها الكثيف.

يذكر أن مليونا و300 فلسطيني يحتشدون في رفح المحاذية للحدود المصرية، بعدما نزح عشرات الآلاف منهم من شمال القطاع ووسطه، وحتى من مدينة خان يونس الجنوبية.

في حين تتواصل المفاوضات خلف الكواليس، بشأن صفقة لتبادل الأسرى بين الجانب الإسرائيلي وحماس، ووقف لإطلاق النار على مراحل في غزة، بغية التوصل إلى هدنة.

كلمات دالّة

#إسرائيل, #رفح, #غزة, #خان يونس

إعلانات

الأكثر قراءة