عاجل

البث المباشر

السودان.. تعليق الدراسة لما بعد الأضحى.. وتظاهرات طلابية تعم البلاد

المصدر: الحدث.نت

غادر وفد من المجلس العسكري الانتقالي السوداني الخرطوم متوجهاً إلى مدينة الأبيض عاصمة ولاية شمال كردفان للوقوف على الأوضاع هناك، بعد مقتل طلاب خلال تظاهرات أمس الاثنين.

في سياق متصل، خرج آلاف الطلاب السودانيين إلى شوارع العاصمة الخرطوم ومناطق أخرى في البلاد لإدانة العنف الذي مورس ضد زملائهم أمس.

وأظهر مقطع فيديو بُث على الإنترنت آلاف الطلاب، الذين يرتدون الزي المدرسي ويحملون حقائب ظهر، يسيرون اليوم الثلاثاء في شوارع الخرطوم ومناطق أخرى لإدانة قتل طلاب أمس الاثنين في شمال كردفان. وسارت أنباء عن تفريق بعض التظاهرات في مدينة أم درمان بالغاز المسيل للدموع اليوم.

وأمس الاثنين، أطلقت قوات الأمن الرصاص الحي في مدينة عبيد بشمال كردفان لتفريق احتجاجات طلابية. وقُتل خمسة أشخاص على الأقل، بينهم أربعة طلاب.

واليوم، ذكرت وكالة الأنباء السودانية أن اللواء الركن الصادق الطيب والي ولاية شمال كردفان المكلف، أصدر قرارا بتشكيل لجنة لتقصي الحقائق حول الأحداث والاحتجاجات الطلابية الأخيرة التي شهدتها مدينة الأبيض.

موضوع يهمك
?
أفادت مصادر سودانية، اليوم الثلاثاء، بأن هيئة الدفاع عن الرئيس السوداني المعزول عمر البشير تعتزم تقديم طلب للمحكمة...

دفاع البشير يطالب بتأجيل محاكمته بسبب وفاة والدته دفاع البشير يطالب بتأجيل محاكمته بسبب وفاة والدته الحدث

وكان "تجمع المهنيين السودانيين" قد دعا أمس إلى تنظيم مسيرات اليوم. كما طالب "تجمع المهنيين" اليوم، المجلس العسكري الانتقالي لتعليق الدراسة بصورة عاجلة، وقد تقرر تعليق الدراسة في جميع المدارس إلى ما بعد عيد الأضحى. كما أكدت الوكالة الرسمية "تعليق الدراسة بولاية كسلا لمرحلتي الأساسي والثانوي لأجل غير مسمّى".

من جهته، وجه نائب رئيس المجلس العسكري الانتقالي الفريق أول محمد حمدان دقلو بالمحافظة على الأمن والاستقرار بولاية شمال دارفور وبسط هيبة الدولة عبر محاسبة كل من يخالف القانون.

واطلع لدى لقائه بمكتبه بالقصر الجمهوري اليوم والي الولاية اللواء الركن مالك الطيب خوجلي علي مجمل الأوضاع بالولاية وسير تنفيذ مشروعات التنمية والخدمات بالولاية.

وأكد الوالي في تصريح صحافي استقرار الأوضاع الأمنية بالولاية، مشيراً إلى "حرص حكومته على توفير الحياة الكريمة للمواطنين ورفع أعباء المعيشة عنهم عبر توفير السلع والخدمات الضرورية". وقال الوالي إن نائب رئيس المجلس وجه بالاستفادة من معسكرات "اليوناميد" في النواحي المدنية والاهتمام بالنازحين واللاجئين فضلا عن الموسم الزراعي خاصىة فيما يلي المراحيل وفتح الطرق.

تأجيل المفاوضات

وفي سياق متصل، أكد مفاوضان في "قوى الحرية والتغيير" عدم إجراء جلسة المفاوضات المقررة مع المجلس العسكري الانتقالي اليوم بسبب تواجد الفريق التفاوضي للحركة في مدينة الأُبيض.

وكان من المفترض أن تستأنف الثلاثاء مفاوضات بين المجلس العسكري وقادة حركة الاحتجاج لحل مسائل متعلقة بتشكيل حكومة مدنية في المرحلة الانتقالية.

وقال القيادي والمفاوض في حركة الاحتجاج طه عثمان لوكالة "فرانس برس": "لن تعقد جلسة مفاوضات الثلاثاء مع المجلس العسكري لأن الفريق التفاوضي موجود في الأُبيض حاليا".

وأكد ذلك المفاوض في الحركة ساطع الحاج الذي قال إنّ الوفد سيعود للخرطوم مساء الثلاثاء ليتم تحديد موعد جديد للتفاوض بين الطرفين.

وأوضح الحاج العضو في قوى الحرية والتغيير وعضو اللجنة الفنية لوكالة "فرانس برس": "لن تكون هناك جلسة مفاوضات اليوم مع المجلس العسكري، وفدنا التفاوضي موجود في الأبيض وسيعود للخرطوم مساء اليوم".

وأضاف: "عقب وصول الوفد سيحدد الوسيط الإفريقي موعدا جديدا لجلسة التفاوض المخصصة لمناقشة الإعلان الدستوري".

وكان قادة الجيش وقادة تحالف الحرية والتغيير الذي يقود الاحتجاجات وقعوا في 17 تموز/يوليو بالأحرف الأولى "إعلانا سياسياً" لتشكيل مجلس عسكري مدني مشترك يؤسس لإدارة انتقالية تقود البلاد لمرحلة تستمر 39 شهرا، ما يمثل أحد المطالب الرئيسية للمحتجين.