عاجل

البث المباشر

الجيش الليبي يتقدم بخطى ثابتة نحو مصراتة.. وتحذير للسفن

المصدر: الحدث.نت

أفاد المركز الإعلامي لغرفة عمليات الكرامة التابعة للجيش الوطني الليبي، الجمعة، أن القوات المسلحة تتقدم إلى محمية الهيشة شرقي مصراتة.

كما أكد الجيش الليبي أن قواته كبدت ميليشيات الوفاق مزيدا من الخسائر.

وأضاف المركز أن رئيس أركان القوات البحرية وجه مصلحة الموانئ والنقل البحري بمنع السفن المبحرة إلى ميناءي مصراتة والخمس، محذرا من أنها تصبح هدفا مشروعا للقوات المسلحة نظرا لرفع الحالة القصوى وحالة النفير العام.

والثلاثاء الماضي، أعلن رئيس أركان القوات البحرية الليبية، فرج المهدوي، بدء تقدم قوات الجيش الليبي نحو مدينة مصراتة التي تسيطر عليها أقوى الميليشيات المسلّحة التابعة للوفاق وأكثرها عددا، وذلك بعد سيطرته، الاثنين، بالكامل على مدينة سرت الاستراتيجية.

موضوع يهمك
?
لو بحثت في الإنترنت عن مذكرات نشرتها المطربة اللبنانية صباح في مجلة "الشبكة" اللبنانية بالماضي، لعلمت من حلقتها العاشرة،...

والد كارلوس غصن قتل قسيساً مهووساً بحب المطربة صباح والد كارلوس غصن قتل قسيساً مهووساً بحب المطربة صباح الحدث

وكان الجيش الليبي أحكم السيطرة مطلع الأسبوع على مدينة سرت الساحلية (450 كلم شرق طرابلس و250 كلم على مصراتة)، التي كانت تحت نفوذ "قوة حماية وتأمين سرت" التابعة لقوات الوفاق، بعد عملية عسكرية خاطفة ومفاجئة، وضعت الجيش وجهاً لوجه مع مدينة مصراتة ذات الثقل العسكري والسياسي وحتى الاقتصادي في الغرب الليبي.

الجيش: مستمرون بمعركة طرابلس

إلى ذلك، رفض الجيش مساء الخميس المبادرة الروسية الداعية إلى وقف إطلاق النار بداية من يوم الأحد المقبل، وأعلن مواصلة عملياته العسكرية حتى تحرير العاصمة طرابلس ممن وصفهم بـ "الجماعات الإرهابية والمليشيات المسلّحة" في إشارة إلى القوات التي تقاتل إلى جانب حكومة الوفاق الليبية في طرابلس..

وشدد المتحدث الرسمي للجيش الليبي اللواء أحمد المسماري على أن قوات الجيش الليبي، "ستستمر في حربها على المجموعات الإرهابية المصنّفة بقرارات من مجلس الأمن الدولي، مؤكدا أنه "لا سبيل لإقامة الدولة المدنية إلاّ بالقضاء التام عليها".

عناصر من الجيش الليبي(أرشيفية- فرانس برس) عناصر من الجيش الليبي(أرشيفية- فرانس برس)

يذكر أن الجيش الليبي كان شن منذ أبريل الماضي هجوم عسكرياً بغية تحرير العاصمة الليبية مممن وصفهم بالميليشيات الإرهابية التي تقاتل إلى جانب حكومة الوفاق، لكن الحملة تعثرت سابقاً على مشارف المدينة. إلا أن الجيش الوطني الليبي عاد وحقق مكاسب في الأسابيع الأخيرة مع اشتداد وتيرة القتال.