عاجل

البث المباشر

إعلام طهران يهاجم العربية والحدث.. تنالان من مشروع إيران

المصدر: الحدث.نت

هاجمت وكالة "مهر" الإيرانية الرسمية أداء قناتي "العربية" و"الحدث" واعتبرت دورهما محورياً في تطورات الأوضاع في دول المنطقة خاصة في العراق ولبنان واليمن وإيران.

واعتبرت الوكالة في تقرير لها، الاثنين، أن من أولويات القناتين هو "استهداف الدول الداعمة لمحور المقاومة"، في إشارة إلى تغطية احتجاجات لبنان والعراق.

ورأت "مهر" أن انعكاس مطالب وشعارات وهتافات المحتجين المناهضة للتدخل الإيراني في البلدين "بتضخيمها" بهدف "النيل من المشروع الإيراني" في المنطقة.

تغطية اختطاف صحافي إيراني

وهاجم التقرير أيضاً تغطية " العربية " و"الحدث" لحادثة اختطاف الصحافي الإيراني روح الله زم، الذي كان قادماً من باريس إلى بغداد، واعتبره "استغلالاً لهذه الحادثة إعلامياً" ضد النظام الإيراني.

وانتقدت "مهر" كذلك التغطية حول احتجاجات لبنان ودور ميليشيات "حزب الله"، وقالت إن القناتين تحاولان تصوير الاحتجاجات على أنها مناهضة لدور إيران في لبنان.

هجوم مستمر

ويعد هذا أحدث هجوم إعلامي إيراني على قناتي "العربية" و"الحدث" حيث دائما ما تتهم وسائل الإعلام الحكومية أو تلك المقربة من الحرس الثوري أداء القناتين خاصة في تغطية احتجاجات الدول العربية وتعتبرها "موجهة ضد النفوذ الإيراني" في هذه الدول.

فضح إسقاط الطائرة

وكانت مواقع إيرانية عديدة وحسابات عبر مواقع التواصل مقربة من النظام الإيراني قد هاجمت العربية والحدث، خلال الأيام الماضية بسبب حادثة إسقاط الطائرة الأوكرانية بصاروخين للحرس الثوري فوق سماء طهران، حيث تناقلت تغريدة لقناة الحدث تتحدث عن إسقاط الطائرة بصاروخ قبل أية وسيلة إعلامية في العالم.

حطام الطائرة الأوكرانية التي أسقطتها طهران حطام الطائرة الأوكرانية التي أسقطتها طهران

وذكرت أن "الحدث" كانت المصدر الوحيد الذي ذكر إصابة الطائرة بصاروخ، وذلك بعد حوالي 15 دقيقة على الحادث، حيث بقيت السلطات الإيرانية تنكر موضوع الصاروخ لمدة ثلاثة أيام.

أما مسعود بصيري، رئيس شعبة الباسيج في الإعلام الايراني، فقال في مقابلة اذاعية إن قناة العربية إلى جانب القنوات الناطقة بالفارسية في الخارج قد لعبت دورا كبيرا في تسليط الضوء دوليا على حادثة إسقاط الطائرة الأوكرانية.

سليماني وبن لادن

بدورها نشرت وكالة "مشرق" التابعة للحرس الثوري عدة تقارير خلال الأسابيع الماضية تهاجم "العربية" بسبب مقارنة مقتل قاسم سليماني قائد فيلق القدس الإيراني السابق مع مقتل أسامة بن لادن زعيم تنظيم القاعدةالسابق باعتبارهما إرهابيين دوليين.

قاسم سليماني قاسم سليماني

كما شنت وسائل إعلام إيرانية هجوماً على "العربية" بسبب قرار الاتحاد الآسيوي لكرة القدم بحظر مبارايات البطولة في إيران بسبب الأجواء الأمنية غير المستقرة عقب حادثة الطائرة الأوكرانية، وقالت إنها ووسائل إعلام فارسية ناطقة بالخارج لعبت دورا في تأجيج الوضع.

وخلال الاحتجاجات الشعبية في ديسمبر 2017 ويناير 2018 ضد سياسات الحكومة الإيرانية ثم احتجاجات نوفمبر 2019 المناهضة للنظام والتي قمعت جميعها بعنف دموي، هاجمت وسائل إعلام الحرس الثوري قناتي العربية والحدث بشكل عنيف بسبب التغطية المتواصلة لتلك الاحتجاجات كسائر وسائل الإعلام العالمية واتهمتها بالانحياز مع " المتظاهرين المغرر بهم" ضد النظام والثورة، بحسب أدبياتها، وذلك بسبب بث فيديوهات توثق قتل المحتجين أو ضربهم.

بحث كامل عن العربية

وكان مركز "دراسات الإعلام الجديد" التابع لجامعة "طباطبائي في طهران، قد نشر بحثا عن قناة "العربية" عام 2016 ذكر أن الهدف منه "دراسة تكتيكات الحرب النفسية التي تستخدمها قناة العربية ضد جمهورية إيران الإسلامية".

وجاء في البحث المنشور باللغتين الفارسية والإنجليزية أن أساتذة الجامعة المشاركين في البحث توصلوا من خلال دراسة نوعية المحتوى أن " قناة العربية قد استخدمت مختلف تكتيكات الحرب النفسية ضد إيران"، على حد وصفهم.

يذكر أن السلطات الإيرانية عمدت إلى حجب موقع "العربية.نت فارسي" بعد أشهر من انطلاقته في 2008.

وتنتقد السلطات الموقع لنقله الصورة الحقيقية للأوضاع في العالم العربي للناطقين بالفارسية، حيث تعتبر ذلك منافيا للرؤية الرسمية للنظام وخطابه الإعلامي.

كما تهاجم وسائل الإعلام الإيرانية الموقع باستمرار بسبب دوره في تغطية الاحتجاجات داخل إيران ورصد أحداث وتطورات الداخل الإيراني وانعكاسها للعالم العربي، عبر صفحة إيران على "العربية.نت" والتقارير المستمرة عن إيران في قناتي العربية والحدث.

كلمات دالّة

#طهران, #العربية, #الحدث