عاجل

البث المباشر

إيران تتراجع بعد التهديد.. "مستعدون للتفاوض مع أميركا"

المصدر: الحدث.نت

رغم التهديدات المتلاحقة ولهجة التصعيد التي انتهجها النظام الإيراني ضد أميركا، بعد مقتل قاسم سليماني بضربة أميركية، عاد وزير الخارجية الإيراني جواد ظريف ليؤكد في مقابلة نُشرت، الأحد، أن إيران لا تستبعد إجراء مفاوضات مع الولايات المتحدة.

وقال محمد جواد ظريف في مقابلة مع مجلة "دير شبيغل" الألمانية من طهران، إنه "لا يستبعد على الإطلاق احتمال أن يغير الناس نهجهم ويدركوا الحقائق".

موضوع يهمك
?
أقر الرئيس شي جينبينغ السبت أن انتشار وباء الالتهاب الرئوي الفيروسي الذي أودى بحياة 41 شخصًا "يتسارع" ويضع الصين في "وضع...

كورونا يبث الذعر.. ورئيس الصين: الوباء ينتشر بسرعة كورونا يبث الذعر.. ورئيس الصين: الوباء ينتشر بسرعة الحدث

وتصاعدت حدة التوتر بين واشنطن وطهران منذ عام 2018، عندما أعلن الرئيس دونالد ترمب انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي مع إيران، وفرض عقوبات صارمة كبلت الاقتصاد الإيراني.

لكن ظريف أشار إلى أن إيران لا تزال على استعداد للحوار على الرغم من تكرار مطلب بلاده السابق بأن تضطر الولايات المتحدة أولاً إلى رفع العقوبات.

وقال لدير شبيغل: "بالنسبة لنا، لا يهم من يجلس في البيت الأبيض، ما يهم هو كيف يتصرف.. يمكن لإدارة ترمب تصحيح ماضيها والعودة إلى طاولة المفاوضات. ما زلنا على طاولة المفاوضات، هم الذين غادروا".

تشييع سليماني في طهران (فرانس برس) تشييع سليماني في طهران (فرانس برس)
رغم التهديد بالثأر لسليماني

يشار إلى أن معظم المسؤولين في النظام الإيراني والحرس الثوري بل ووكلاء إيران في المنطقة هددوا بالثأر لسليماني، لكن تصريحات ظريف أتت لتؤكد أن هذه التهديدات للاستهلاك المحلي داخل إيران ومناصري ميليشياتها في المنطقة.

وكانت طهران قد صعدت من لهجتها ضد الولايات المتحدة بعد مقتل قائد فيلق القدس في ضربة أميركية في حرم مطار بغداد في 3 يناير الجاري.

ونقلت وكالة "فارس" الإيرانية للأنباء عن محسن رضائي أمين مجمع تشخيص مصلحة النظام الإيراني قوله في وقت سابق، إن "مقاتلي المقاومة في لبنان وسوريا والعراق واليمن وأماكن أخرى لا أريد ذكرها يستعدون حالياً للقيام بتحرك ما". وأضاف: "أوصي الشعب الإيراني بالصبر، لأن اتخاذ خطوات عسكرية يتسم بأطر وقواعد، وكلما استطعنا الالتزام بها فإن صفعتنا ستكون أكثر تأثيراً".

كلمات دالّة

#سليماني, #ظريف, #واشنطن