عاجل

البث المباشر

بعد الكمامات.. قلق من فقدان القفازات في وجه كورونا

المصدر: الحدث.نت

مع تصاعد الحرب ضد فيروس كورونا المستمر في التوسع حول العالم، وحصد الأرواح (30 ألف وفاة في أحدث إحصاء لفرانس برس)، واجهت عدة دول أوروبية، بالإضافة إلى الولايات المتحدة نقصاً بالفترة الأخيرة في الكمامات وأجهزة التنفس، إلا أن نقصاً جديداً قد يضاف قريباً إلى تلك المواجهة مع الفيروس الذي تحول وباء، وأسوأ أزمة صحية تواجه العالم، بحسب ما أعلنت منظمة الصحة العالمية في تصريحات سابقة.

فبعد إعلان الرئيس الأميركي، الذي تواجه بلاده ارتفاعاً كبيراً في الإصابات أدى إلى حدوث نقص طبي حاد في بعض الأجهزة الضرورية لمواجهة كوفيد 19، أن الشركات الأميركية ستبدأ قريبا تصنيع أجهزة التنفس الضرورية في تلك المواجهة مع الفيروس، أعلنت إحدى أكبر الشركات المصنعة للقفازات في العالم، حصول عجز في الإنتاج، بسبب الضغط الحاصل عالمياً على القفازات.

موضوع يهمك
?
عاد الهدوء الحذر، السبت، إلى مناطق في ريف السويداء بعد توتر محموم، في حين لا يزال مصير طفلين من أبناء بلدة "نمرة القريا"...

هدوء حذر في ريف السويداء.. ومصير طفلين لا يزال مجهولاً هدوء حذر في ريف السويداء.. ومصير طفلين لا يزال مجهولاً سوريا

في التفاصيل، توقعت شركة توب جلوف الماليزية، التي تصنع واحداً من كل خمسة قفازات عالمياً، عجزا في منتجها مع ارتفاع الطلب من أوروبا والولايات المتحدة، بسبب اتساع نطاق تفشي الفيروس بما يفوق طاقتها.

وقال رئيس مجلس الإدارة التنفيذي، ليم وي تشاي، إن الشركة مددت فترات التسليم لمواجهة زيادة الطلب.

كما أضاف في حديث لوكالة رويترز، أن الشركة تلقت طلبيات في الأسابيع القليلة الماضية من أوروبا والولايات المتحدة بصفة أساسية تصل لمثلي طاقتها تقريباً.

قفازات (فرانس برس) قفازات (فرانس برس)
زيادة الطلبيات 100%

وتابع "بالطبع ثمة عجز. يزيدون الطلبيات بنسبة 100%، ويمكننا زيادتها 20% فقط، لذا ثمة عجز بين 50 و80%".

كما رجح أن يستمر زخم المشتريات الاستثنائية لثلاثة أشهر أخرى، لكن من المنتظر أن يظل الطلب قويا لمدة تصل إلى تسعة أشهر، حتى مع بدء تباطؤ الطلب قليلا من آسيا.

ولمواجهة هذا الوضع، عدلت الشركة فترة التسليم من 30 يوماً لتصل إلى 150 يوماً. وقال ليم إن الشركة تعمل على ضمان حصول جميع العملاء على حصة عادلة من القفزات الإضافية التي يجري تسليمها.

كما أضاف أنها تضيف أجهزة تصنيع جديدة كل أسبوع، ويمكنها زيادة الإنتاج بما يصل إلى 30%.

يشار إلى أن الشركة تستطيع إنتاج 200 ألف قفاز من المطاط الطبيعي والصناعي يومياً، لكن الطلب يتزايد بشكل متصاعد مع ارتفاع أعداد الإصابات حول العالم، وتمدد الفيروس المستجد بشكل واسع.

يذكر أن الوباء أودى بحياة أكثر من 30 ألف شخص حول العالم، وفق إحصاء لوكالة الصحافة الفرنسية، استناداً إلى معطيات رسمية مساء السبت.

كلمات دالّة

#كورونا