عاجل

البث المباشر

من هو صراف إيران المعتقل للالتفاف على العقوبات الأميركية؟

المصدر: الحدث.نت

اتهم مكتب المدعي العام الأميركي رسمياً الصراف الإيراني، سجاد شهيديان، البالغ من العمر 33 عاماً والمعروف باسمه المستعار، سهيل شهيدي، بالالتفاف على العقوبات بالإضافة إلى غسل الأموال والاحتيال المصرفي والتزوير.

وشهيديان الذي اعتقل في بريطانيا، بناء على طلب من الولايات المتحدة وتم ترحيله إلى واشنطن، هو مدير شركة " Payment 24 "، وهي شركة صرافة إلكترونية في إيران، وقد اتهم إلى جانب وحيد والي، أحد المديرين التنفيذيين للشركة بتهم تتعلق بالتحايل على العقوبات الإيرانية.

موضوع يهمك
?
قال مسؤول جهاز الرصد والمتابعة بالقيادة العامة للجيش الليبي، غيث اسباق، إن طائرات شحن عسكرية تركية محملة بالأسلحة...

تركيا ترسل طائرات شحن عسكرية إلى حكومة الوفاق الليبية تركيا ترسل طائرات شحن عسكرية إلى حكومة الوفاق الليبية المغرب العربي

يتم تقديم شهيديان في إيران كرجل أعمال ناجح ومدير مالي كفؤ، تمكن من كسب 2.5 مليون دولار خلال خمس سنوات.

أنشأ شهيديان في عام 2016، بعد أشهر قليلة من رفع العقوبات الدولية ضد إيران عقب الاتفاق النووي، " شركة سيد سجاد شهيديان وشركاه للصرافة".

وشملت أنشطة الشركة شراء وبيع العملات الأجنبية نقدًا وعملات ذهبية من ضرب البنك المركزي الإيراني، وإجراء تحويلات العملات الأجنبية من خلال البنوك ومؤسسات الائتمان غير المصرفية المحلية وتقديم خدمات صرف العملات الأجنبية في إطار لوائح الصرف الأجنبي في إيران".

وقبل سبع سنوات من إنشاء تلك الشركة، تم تأسيس شركة " Payment 24 " في عام 2009 وكانت نشطة في مجال التحويلات عبر الإنترنت، حين لم تكن العقوبات الدولية ضد إيران قد اشتدت. لكن الشركة بقيت نشطة حتى بعد بدء العقوبات المالية والمصرفية ضد إيران، ووصفت تلك الأنشطة بأنها "حل مشاكل تحويل العملات الأجنبية للمواطنين" و"إزالة العوائق التي تحول دون استخدام طرق الدفع الدولية".

كما كانت الشركة تقدم خدمات متنوعة، مثل مدفوعات الطلاب أو التسجيل للامتحانات الدولية، ومدفوعات العملات الأجنبية عبر حسابات PayPal ، والشراء عبر مواقع الويب وغيرها.

ومع اشتداد العقوبات على إيران، سواء في عهد رئاسة محمود أحمدي نجاد أو في عهد روحاني، دعا المرشد الأعلى الإيراني علي خامنئي إلى إيجاد سبل للالتفاف على العقوبات، وتم استخدام شركة "Payment 24" كأحد طرق النظام الالتفاف والتحايل على العقوبات، وفقًا لمكتب المدعي العام الأميركي.

توقفت خدمات الشركة في بريطانيا في شتاء 2018 وذلك بعد أشهر قليلة من اعتقال شهيديان، وأصبح موقع Payment 24 غير متاح.

كما تم حل شركة "سجاد شهيديان وشركائه للصرافة" من قبل البنك المركزي الإيراني في سبتمبر 2019، أي بعد حوالي عام واحد من اعتقال شهيديان في المملكة المتحدة وطلب الولايات المتحدة ترحيله للمحاكمة.

وكان السفير الايراني في لندن، حميد بعيدي نجاد، قد كتب على " تويتر" قبل أقل من ثلاثة أشهر أن مسؤولي السفارة التقوا مع شهيديان، لإبلاغه بمخاطر قبول الترحيل إلى الولايات المتحدة.

ومع ذلك، فضل سجاد شهيديان في النهاية الترحيل إلى الولايات المتحدة من بريطانيا، وقد مثل أمام المحكمة في 18 مايو 2019 في مينيابوليس بولاية مينيسوتا، وادعى أنه غير مذنب رافضا التهم الموجهة إليه.

6 تهم ضد شهيديان

وقد قدم مساعد النائب العام للأمن القومي والنائب العام للولايات المتحدة ما مجموعه 6 تهم ضد شهيديان ووحيد أولي وشركة Payment 24 التي يعمل بها حوالي 40 موظفًا في مكاتبها في طهران وشيراز وأصفهان.

واتهم المديران بأنهما قاما بفتح حسابات مصرفية لتحويل الدولارات من الولايات المتحدة وبأسماء وبيانات مزورة، بما في ذلك عنوان بريدي مزيف وجوازات سفر مزورة ووثائق هوية مزورة.

يقول مكتب المدعي العام الأميركي إن المتهمين انتهكا "قانون الطوارئ بشأن السلطات الاقتصادية الدولية" الذي يحظر القانون التصدير المباشر أو غير المباشر للسلع أو التكنولوجيا أو الخدمات من الولايات المتحدة إلى إيران.