عاجل

البث المباشر

دياب: نتفهم صرخة اللبنانيين.. والخوف من استغلال سياسي

المصدر: الحدث.نت

طمأن رئيس الحكومة اللبناني، حسان دياب، اللبنانيين إلى تحسن ملموس في أوضاعهم الاقتصادية قائلا إنه "من المفترض أن يلمس الناس خلال أيام حصول تراجع ملحوظ بأسعار المواد الغذائية، وعودة تدريجية للدورة الاقتصادية، بعدما سمحنا بفتح عدد كبير من المؤسسات حتى نحافظ على ديمومة العمل للعمال وأصحاب المؤسسات".

حسان دياب  حسان دياب

وخلال جلسة لمجلس الوزراء قال دياب: "نتفهّم صرخة الناس الذين يشعرون بوطأة الوضع الاجتماعي. لكن الخوف أن تحصل محاولات لتوظيف هذه الصرخة بالسياسة، وتتحول مطالب وهموم الناس إلى وسيلة تتسبب مجدداً بالعودة إلى قطع الطرقات وتقطيع أوصال البلد وإقفال المؤسسات وتعطيل أعمال الناس، وبالتالي صرف الموظفين والعمال".

وأكد أنه "نحن مع حق التظاهر. لكن هذا الحق يتحول إلى فوضى إذا عاد أسلوب قطع الطرقات وتخريب الأملاك العامة والخاصة. لا أعتقد أن أحداً من اللبنانيين يقبل بهذه الممارسات التي لا تشبه التعبير الديمقراطي".

وتابع دياب: "منذ اليوم الأول لتشكيل الحكومة، تعرّضت للاستهداف، والحكم عليها سلفاً. للأسف كان هذا الاستهداف سياسياً مع أننا قلنا إننا لا نريد الغرق في السياسة وجئنا للعمل على ملفات البلد المتراكمة، وعندنا مهمات كبيرة وثقيلة هدفها إنقاذ البلد".

تمديد التعبئة

أعلنت الرئاسة اللبنانية على تويتر نقلا عن مجلس الوزراء الموافقة على تمديد حالة التعبئة حتى 5 يوليو. وطلب مجلس الوزراء من الأجهزة العسكرية والأمنية كافة التشدد ردعيا في قمع المخالفات بما يؤدي الى عدم تفشي فيروس كورونا وانتشاره.

وكان المجلس الأعلى للدفاع في لبنان اقترح تمديد حال التعبئة العامة اعتبارا من 8/6/2020 لغاية 5/7/2020، وطلب إلى وسائل الإعلام الاستمرار في الحملات التوعوية للحد من فيروس كورونا.

من لبنان(أرشيفية- فرانس برس) من لبنان(أرشيفية- فرانس برس)

فيما أكد دياب "أن الخطر ما زال داهما والتدابير والإجراءات ما زالت ملحة"، شدد وزير الصحة حمد حسن على "ضرورة التزام فترة الحجر خصوصا للوافدين من الخارج".

كلمات دالّة

#كورونا, #لبنان