عاجل

البث المباشر

إيران تتراجع.. الواشي بسليماني تجسس على قواتنا بسوريا

المصدر: الحدث.نت

في تغيير لروايتها السابقة حول من اتهمته بالتجسس على تنقلات قائد فيلق القدس قاسم سليماني، أعلنت طهران، السبت، أن محمود موسوي مجد، الذي حكم عليه بالإعدام مؤخراً، لا علاقة له باغتيال سليماني، لافتة إلى أنه كان يقدم معلومات إلى استخبارات أجنبية.

فقد أعلن المتحدث باسم القضاء الإيراني، غلام حسين إسماعيلي، أن محمود موسوي مجد، كان على علاقة مع فيلق القدس الإيراني وقائده السابق قاسم سليماني، وهو متهم بتقديم معلومات إلى جهازي المخابرات الأميركي "سي آي أية" والإسرائيلي "الموساد" عن تحركات القوات الإيرانية في سوريا.

موضوع يهمك
?
لم يكد حبر التقرير عن "لقاء" أميركي مرتقب مع مسؤولين صينيين يجف، حتى أعاد وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو فجر السبت...

وسط تقارير عن "حلحلة" مع الصين..بومبيو ينشر فيديو قاسيا وسط تقارير عن "حلحلة" مع الصين..بومبيو ينشر فيديو قاسيا الحدث

كما أوضح بحسب ما أفادت وكالة الطلبة الإيرانية "إيسنا" أن ملف موسوي مجد يعود إلى عامي 2018 و2019، مضيفا أن هناك متهمين آخرين في القضية، وقد صدر الحكم ضده وتم تأييده.

وتابع: اعتقاله ليس مرتبطا باغتيال سليماني، بل بسبب تقديمه معلومات عن تحركات سليماني في سوريا.

إلى ذلك، أضاف: بسبب صلة المتهم بفيلق القدس خلال السنوات الماضية، فإنه قدم معلومات أساسية تتعلق بوزارة الدفاع وفيلق القدس وأيضا تحركات سليماني خلال عامي 2017 و2018 لجهازي المخابرات الأميركي "سي آي أية" والإسرائيلي "الموساد".

يقيم في سوريا

كما أشار إلى أن علاقة المتهم كانت غالبا في سوريا، لأنه وعائلته يقيمون هناك، وكان هناك يعمل مع القوات الإيرانية وقد جمع معلومات عن أنشطتهم وعن مجال عمل وزارة الدفاع الإيرانية هناك وقدمها للعدو".

أتى ذلك، بعد أن ذكرت وكالة "هرانا" الحقوقية التابعة لمجموعة ناشطي حقوق الإنسان الإيرانيين، في تقرير الخميس، أن محمود موسوي كان طالب ماجستير في الجامعة الأميركية في لبنان، واعتقله " حزب الله " اللبناني في بيروت عام 2018 وسلمه لإيران.

تسجيل صوتي

لكن حسابا جديدا عبر موقع " تويتر" يدعي أنه لأحد أقارب المحكوم عليه، رفض الاتهامات الموجهة له ونشر تسجيلا صوتيا قال إنه لموسوي مجد ومسرب من سجن "إيفين"، حيث يعتقل هناك، وينفي فيه التهم الموجهة إليه.

وقال موسوي مجد في التسجيل "إنه جندي مخلص للنظام والثورة والمرشد وكل ما وجه له من تهم بالتجسس على سليماني مفبرك وملفق".

كما أضاف: أنا معتقل منذ 10 سبتمبر 2018 فكيف أكون قد أفشيت مكان سليماني الذي قتل في 3 يناير 2020؟

إلى ذلك، طالب بمحاكمة عادلة وعلنية وبحضور محامين ووسائل إعلام.

كلمات دالّة

#سليماني, #طهران, #سوريا