عاجل

البث المباشر

شاهد كيف أزيلت صورة لقاسم سليماني من قاعة أممية

المصدر: الحدث.نت

لعل مجرد الحديث عن وضع صورة قائد فيلق القدس السابق في الحرس الثوري الإيراني، قاسم سليماني في قاعة للأمم المتحدة، كفيل باستفزاز العديد من مسؤولي الدول حول العالم، الذين يتهمونه بالتسبب في أعمال عنف، مع توسع أنشطة إيران إقليميا، مزعزعة الأمن في عدة دول عربية، منها سوريا والعراق.

فكيف إذا أقدم فعلا مسؤول إيراني على تلك الخطوة؟

في التفاصيل، وضع إسماعيل بقائي هامانه، ممثل إيران في الجلسة الرابعة والأربعين لمجلس حقوق_الإنسان التابع للأمم المتحدة، أمس الخميس صورة سليماني إلى جانبه على الطاولة أثناء إلقاء كلمة بلاده، فأتاه الرد خلال لحظات.

إذ عمد أحد عناصر أمن القاعة الأممية في جنيف إلى إزالة الصورة عن الطاولة، في خطوة تؤكد الموقف الدولي من تلك الشخصية التي أدرجت على قوائم الإرهاب في الولايات المتحدة.

يذكر أن سليماني قتل بغارة أميركية استهدفت موكبه في يناير الماضي، في محيط مطار بغداد، كما سقط في العملية أبو مهدي المهندس نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي العراقية، وآخرون كانوا في الموقع.

ولاحقاً كشفت تقارير عن شبكة من الجواسيس أوقعت بقائد فيلق القدس، الذي غالبا ما كانت تحركاته بعيدة عن الأنظار.

من موقع استهداف قاسم سليماني من موقع استهداف قاسم سليماني

فقد أفادت مصادر عراقية وسورية بعد أيام على مقتل الرجل الذي كان يتمتع بقوة كبيرة في غيران، بأن شبكة جواسيس أوقعت به. وفي تفاصيل تلك المعطيات التي أوردتها وكالة رويترز في حينه أن سليماني وصل إلى مطار دمشق في سيارة بزجاج داكن. وكان بصحبته في السيارة أربعة جنود من الحرس الثوري الإيراني. توقفت السيارة بالقرب من درج يقود إلى طائرة إيرباص إيه320 تابعة لشركة أجنحة الشام للطيران متجهة إلى بغداد. ولم يُدرج اسم سليماني ولا جنوده على قوائم الركاب، حسبما أفاد موظف من شركة أجنحة الشام وصف لرويترز مشهد مغادرتهم من العاصمة السورية.

إلى ذلك، ركزت التحقيقات التي أجريت حول عملية الاغتيال في حينه على تعاون أشخاص يشتبه بأنهم مخبرون داخل مطاري دمشق وبغداد مع الجيش الأميركي لمساعدته على تتبع وتحديد موقع سليماني.

كلمات دالّة

#قاسم_سليماني