عاجل

البث المباشر

أسر محكومين بالإعدام في إيران يحتشدون أمام السجن

المصدر: الحدث.نت

تجمعت عائلات 5 من المتظاهرين الذين اعتقلوا في احتجاجات يناير 2018 وحُكم عليهم بالإعدام، أمام المحكمة الثورية الإيرانية في أصفهان، يوم الأربعاء.

وأظهرت صور ومقاطع نشرها ناشطون عبر مواقع التواصل أن عوائل المعتقلين رفعوا لافتات وصورا تطالب بإلغاء أحكام الإعدام وإعادة النظر في قضايا أبنائهم، وذلك خلال تجمعاتهم أمام المحكمة، وكذلك مقابل سجن أصفهان المركزي.

من جهتها ذكرت منظمة حقوق الإنسان الإيرانية أن المعتقلين الخمسة فقدوا الاتصال بعائلاتهم، وأن مسؤولي السجن والمسؤولين القضائيين لم يردوا على مخاوف العوائل حول مصير أبنائهم وسط مخاوف من إعدامهم سراً.

والمعتقلون، هم: مهدي صالحي وقلعة شاهرخي ومحمد بسطامي ومجيد نظري كندري وهادي كياني وعباس محمدي، المحتجزون منذ احتجاجات في يناير/ كانون الثاني 2018 قد حكم عليهم في فبراير الماضي، من قبل الفرع الثاني لمحكمة أصفهان الثورية بالإعدام مرتين، بالإضافة إلى خمس سنوات سجن لكل منهم.

وكان رئيس محاكم أصفهان قد أعلن يوم الجمعة الماضي، عن إصدار أحكام الإعدام ضد 8 من معتقلي احتجاجات يناير 2018 ونوفمبر 2019 في المحافظة.

يذكر أن السلطات الإيرانية وتحت ضغط حملة نشطاء حقوق الإنسان والإدانات الدولية والمنظمات الحقوقية العالمية أعلنت الأحد الماضي، تعليق تنفيذ حكم الإعدام بحق 3 متظاهرين آخرين، وهم كل من أمير حسين مرادي (26 عاما)، وسعيد تمجيدي (28 عاما)، ومحمد رجبي (26 عاما).

المتظاهرين الخمسة المحكومين بالإعدام في أصفهان المتظاهرين الخمسة المحكومين بالإعدام في أصفهان

وكان اثنان من هؤلاء الشبان سلمتهما أنقرة إلى طهران في وقت سابق، فبعد أن هرب كل من سعيد تمجيدي، ومحمد رجبي، إلى تركيا، إثر القبض على صديقهما الثالث، حاولا الحصول على حماية الأمم المتحدة، لكن السلطات التركية اعتقلتهما ورحلتهما إلى إيران.

وقبل أسبوعين شهدت مدينة بهبهان، جنوب إقليم الأهواز، احتجاجات للتنديد بأحكام الإعدام الصادرة ضد المتظاهرين، حيث اعتقلت السلطات العديد من المحرضين على التظاهر في محافظات خراسان رضوي وفارس وكرمان.

كما شنت أجهزة الأمن والاستخبارات والحرس الثوري حملة اعتقالات في العديد من المحافظات ضد مواطنين كانوا يحضرون للاحتجاجات.

كلمات دالّة

#أصفهان