عاجل

البث المباشر

رفض شعبي في تركيا للنظام الرئاسي الذي فرضه أردوغان

المصدر: الحدث.نت

بعد أكثر من عامين على تطبيق النظام الرئاسي في تركيا، تشير معظم استطلاعات الرأي إلى تراجع التأييد لهذا النظام بين الأتراك. وفي أحدث استطلاع للرأي قال أغلب المشاركين في الاستبيان إنهم يفضلون نظاماً برلمانياً معدلاً، فيما تراجعت نسبة الأصوات التي أيدت الرئيس رجب طيب أردوغان عن النسبة التي حصل عليها في آخر انتخابات رئاسية عام 2018.

وأعلنت شركة ADA Research نتائج استطلاعها، اليوم الخميس. وأكد 46.6% من المشاركين في الاستطلاع يفضلون نظاماً برلمانياً معدلاً، بينما قال 40% إنهم يفضلون النظام الرئاسي المطبق حالياً، كما قال 13.4% إنهم لا يملكون إجابة على سؤال الاستبيان وهو "برأيكم ما هو نظام الحكم الذي يجب أن يكون في تركيا؟".

ويقول معارضون أتراك إن نسبة تأييد النظام الرئاسي تراجعت بسبب أزمات متلاحقة عصفت باقتصاد تركيا، لاسيما أزمتي الليرة التركية عامي 2018 و2020، حيث سجلت الليرة التركية نهاية الأسبوع الماضي وبداية الأسبوع الجاري تراجعاً تاريخياً أمام العملات الأجنبية.

موضوع يهمك
?
أعلن المرشح الرئاسي السابق والقيادي البارز في "حزب الشعب الجمهوري" التركي المعارض، محرم إنجه، إطلاق حركة سياسية جديدة في...

تركيا.. مرشح رئاسي سابق "ينشق" ويؤسس حزباً جديداً تركيا.. مرشح رئاسي سابق "ينشق" ويؤسس حزباً جديداً الحدث

وفي ردهم على سؤال "إذا كانت هناك انتخابات رئاسية الأحد القادم، فمن هو المرشح الذي ستصوت له؟"، حاز الرئيس رجب طيب أردوغان على نسبة 43.2% من أصوات المشاركين في الاستطلاع، بتراجع فاق 9% عن آخر انتخابات رئاسية شارك بها أردوغان عام 2018، والتي حاز فيها على52.59% من أصوات الناخبين.

واحتل رئيس بلدية أنقرة العضو في "حزب الشعب الجمهوري" المعارض منصور يافاش المرتبة الثانية بعد أردوغان بنسبة 14.3%، بينما حل رئيس بلدية إسطنبول أكرم إمام أوغلو، والذي ينتمي أيضاً لـ"حزب الشعب الجمهوري" في المرتبة الثالثة بـ 13.8%، فيما حلت رئيسة "حزب الخير" ميرال أكشنر رابعةً بـ 6.8%، والرئيس المشارك السابق لـ"حزب الشعوب الديمقراطي" صلاح الدين ديمرتاش خامساً بـ 5.7%، وجاء محرم إنجه الذي أعلن انسحابه من "حزب الشعوب الجمهوري" اليوم سابعاً بـ3.7%.

محرم إنجه محرم إنجه
 صلاح الدين ديمرتاش صلاح الدين ديمرتاش