عاجل

البث المباشر

ببساطة.. هكذا يختار الأميركيون رئيسهم؟

المصدر: الحدث.نت

مرحلة مفصلية تعيشها الولايات المتحدة الأميركية هذه الأيام مع اقتراب موعد الانتخابات الرئاسية المزمع عقدها في نوفمبر/تشرين الثاني من العام الجاري، فإما أن يدخل الرئيس الحالي دونالد ترمب التاريخ بولاية ثانية، أو أن يحصد منافسه الديمقراطي جون بايدن اللقب.

موضوع يهمك
?
إذا فازت هيلاري كلينتون بالانتخابات الأميركية هذا الثلاثاء، فقد يصبح المنصب من نصيب الخاسر دونالد ترامب، ففي أميركا...

كيف يمكن لترامب أن يصبح رئيسا ولو خسر الانتخابات؟ كيف يمكن لترامب أن يصبح رئيسا ولو خسر الانتخابات؟ الحدث

بهذه المناسبة تنشر "العربية.نت" هذا التقرير لتوضح كيف يتم انتخاب الدولة الأقوى والأكثر تأثيراً في العالم.

من المعروف أن انتخابات الرئاسة الأميركية تُجرى كل 4 سنوات، وتتم على مرحلتين اثنتين:

الأولى: الانتخابات الأولية أو ما تعرف بالـ"تمهيدية"، وفيها يجري الحزبان الديمقراطي والجمهوري انتخابات في كل ولاية، حيث يصوت المنتمون للحزب لصالح مرشح داخل السباق.

أما الثانية، فهي الانتخابات العامة، وفيها يصوت فيها المواطنون لمندوبين.

فمن هم "المندوبون"؟.. أو "المجمع الانتخابي"؟

"المندوبون" أو كما يعرفون باسم "المجمع الانتخابي"، هم مجموعة من الناخبين أو المندوبين الذين يختارهم المواطنون لانتخاب الرئيس.

وبهذه الحالة، لا يكون لعدد أصوات المواطنين أي تأثير على نتيجة الانتخابات وتقرير اسم الفائز فيها، إذا يقرر ذلك عدد الأصوات التي يفوز بها كل مرشح رئاسي في المجمع الانتخابي.

ولكل ولاية عدد محدد من الناخبين في هذا المجمع، يقرره حجم تمثيل تلك الولاية في الكونغرس، ويجعل هذا النظام بعض الولايات لها أهمية أكثر من غيرها للمتنافسين.

تغريدة لترمب كتبها قبل سنوات وصف فيها المجمع الانتخابي بكارثة على الديمقراطية إلا أنه هو من جعله رئيسا تغريدة لترمب كتبها قبل سنوات وصف فيها المجمع الانتخابي بكارثة على الديمقراطية إلا أنه هو من جعله رئيسا

فمن الممكن أن يفوز مرشح بأغلبية أصوات المواطنين يوم الانتخابات، إلا أنه يخسر في تصويت المجمع الانتخابي.

مثال على ذلك، ما حصل مع المرشح الديمقراطي آل غور عام 2000، وكذلك المرشحة الديمقراطية هيلاري كلينتون عام 2016.

المجمع الانتخابي مكون منذ 1964 من 538، وهو ممثل للشعب في 50 ولاية، وأعضاؤه هم من ينتخبون الرئيس ونائبه رسميا، فإذا حصل مرشح على 270 صوتاً منهم ينتشل "اللقمة" الرئاسية من فم منافسه الذي اختاره الأميركيون.


من هم الأكثر تمثيلاً؟

وعن الولايات الأكثر تمثيلاً في المجمع الانتخابي فهنّ 6 ولايات: كاليفورنيا، تكساس، نيويورك، فلوريدا، إلينوي، وبنسلفانيا.

فما تعد كثير من الولايات معاقل للحزبين الديمقراطي والجمهوري، يجري التنافس بشكل رئيسي في "الولايات المتأرجحة".

بوش أصبح رئيسا، مع أن الأميركيين رفضوه واختاروا آل غور للمنصب الأهم بوش أصبح رئيسا، مع أن الأميركيين رفضوه واختاروا آل غور للمنصب الأهم
فما هي "الولايات المتأرجحة"؟

هي الولايات غير محددة الميول والتي يتمتع بها الجمهوريون والديمقراطيون بنسب دعم متشابهة من قبل الناخبين.

وتعتبر هذه الولايات في غاية الأهمية، فهي مسرح التنافس الحقيقي بين المرشحين في سباق الرئاسة.

وبالتالي.. فإن الانتخابات الرئاسية الأميركية انتخابات غير مباشرة، لأن المواطنين يصوتون بتصويت شعبي، فيما يختار مندوبو المجمع الانتخابي الرئيس فعلاً وفي حقيقة الأمر.

شعارا الحزب الديمقراطي إلى اليمين والجمهوري يساراً شعارا الحزب الديمقراطي إلى اليمين والجمهوري يساراً

شروط لا بد منها:

كي تكون رئيساً لأميركا هناك شروط لا بد منها، فلا أحد يقبل كمرشح في سباق الرئاسة الأميركية إلا واستوفاها.

فبحسب الدستور الأميركي، يجب أن يكون عمر رئيس البلاد 35 عاماً على الأقل، وأن يكون مواطناً أميركياً مولوداً في الولايات المتحدة، وأن يكون مقيماً في البلاد لـ 14 عاماً.

من المناظرة الرئاسية بين ترمب وبايدن من المناظرة الرئاسية بين ترمب وبايدن

ومن رؤساء البلاد الـ45 لم ينتخب الأميركيون رئيساً يدين بغير المسيحية، كما لم ينتخبوا امرأة على الإطلاق.
فيما كان الرئيس السابق باراك أوباما الرئيس الأسود الوحيد بتاريخ أميركا.