عاجل

البث المباشر

تشومسكي يدعو للإفراج عن كافالا.. "التهم بحقه تافهة"

المصدر: الحدث.نت

دعا المفكر الأميركي نعوم تشومسكي إلى الإفراج الفوري عن رجل الأعمال والناشط التركي عثمان كافالا، ووصف الاتهامات التي يحاكم لأجلها بالـ"تافهة"، مؤكداً على ضرورة "عدم التسامح مع الأعمال الإجرامية من قمع الدولة" في تركيا.

وقال تشومسكي في فيديو مصور نُشر اليوم الثلاثاء: "طالبت المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان بالإفراج عنه، الآن يجب علينا جميعاً أن نؤيد هذا الطلب بقوة، يجب إطلاق سراح كافالا على الفور، ويجب عدم التسامح مع مثل هذه الأعمال الإجرامية من قمع الدولة".

وأضاف تشومسكي: "عثمان كافالا، الذي أتذكره جيداً من زياراتي إلى تركيا، قوي وعاطفي، ومدافع عن حقوق الإنسان والعدالة.. لقد بقي في السجن لأكثر من 1000 يوم بتهم تافهة".

وفي 8 أكتوبر، وافقت محكمة تركية على لائحة اتهام ضد كافالا تتهمه بالمساعدة في تنظيم محاولة انقلاب عام 2016، على حسب ما كشفه محاميه، وذلك بعد ثمانية أشهر من تبرئته من تهم تمويل احتجاجات في جميع أنحاء تركيا عام 2013.

من الاحتجاجات التي عمت تركيا في 2013 من الاحتجاجات التي عمت تركيا في 2013

وفي اللائحة الجديدة، اتهمت السلطات التركية كافالا بالتعاون مع هنري باركي، الباحث التركي البارز في الولايات المتحدة. وأكدت اللائحة أن باركي على صلة بشبكة فتح الله غولن، المقيم في الولايات المتحدة، والذي تتهمه الحكومة التركية بالمسؤولية عن محاولة الانقلاب الفاشلة في يوليو 2016.

موضوع يهمك
?
أكد خبراء أن عدد مرضى كورونا بين نزلاء السجون في تركيا ينمو بمعدل مقلق، لكن وزارة العدل تحجب الأرقام عن العامة.وفي هذا...

الحكومة التركية تتكتم عن عدد الإصابات بكورونا في السجون الحكومة التركية تتكتم عن عدد الإصابات بكورونا في السجون الحدث

وتمت تبرئة كافالا، الذي يقبع في السجن لما يقرب من ثلاث سنوات في فبراير الماضي، مع ثمانية آخرين، من تهم تتعلق باحتجاجات "غيزي بارك" عام 2013.

وأمرت محكمة بالإفراج عن كافالا في فبراير، لكن في نفس اليوم صدر بحقه أمر اعتقال جديد يتعلق بمحاولة الانقلاب الفاشلة.

ودعت جماعات حقوقية إلى الإفراج عن كافالا، وأعربت عن قلقها من أن لائحة الاتهام التي وجهتها السلطات له تشير إلى "تسييس نظام العدالة التركي".

بدوره قال مقرر البرلمان الأوروبي بشأن تركيا، ناتشو سانشيز أمور، إن لائحة الاتهام ضد كافالا "بدون أي دليل حقيقي أمر شائن". وأردف أن صدورها يشير للاستخفاف بحكم المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان الذي دعا إلى الإفراج الفوري عن كافالا.