عاجل

البث المباشر

أميركا تتهم 8 أشخاص بالتآمر والعمل لصالح الصين

من بين الموقوفين محقق أميركي خاص جرت الاستعانة به المجموعة للمساعدة في التجسس على أسرة صينية

المصدر: الحدث.نت

أعلنت السلطات الأميركية توقيف خمسة "عملاء" صينيين الثلاثاء في الولايات المتحدة لضلوعهم في عملية أطلق عليها اسم "صيد الثعالب" وتستهدف معارضين للنظام في بكين.

وفي الإجمال، "وجِّه الاتهام لثمانية عملاء لجمهورية الصين الشعبية بسبب هذه العملية البوليسية غير القانونية"، وفق ما قال مساعد وزير العدل الأميركي جون ديميرز في مؤتمر صحافي.

وأوضح أن ثلاثة منهم يُرجح أنهم ما زالوا في الصين. وأوقف الآخرون في كاليفورنيا ونيوجيرزي ونيويورك، على أن يُعرضوا على قضاة قريباً.

عنصر من الـ""اف. بي. أي" في كاليفورينا (أرشيفية) عنصر من الـ""اف. بي. أي" في كاليفورينا (أرشيفية)

وقال ديميرز إن الموقوفين متهمون بأنهم جزء من "ألوية صينية تعمل على إعادة صينيين إلى بلادهم ودخلت الولايات المتحدة من دون تنسيق" مع السلطات الأميركية.

وأضاف أنهم بمجرد وصولهم إلى الأراضي الأميركية "قاموا بمراقبة أشخاص يشتبه بأنهم فرّوا (من الصين) وتحديد أماكنهم ولجأوا إلى تكتيكات التخويف لإجبارهم على العودة إلى الصين".

وقال إن بعض من تطاردهم هذه الألوية "قد يكونون مذنبين فيما يُتهمون به، لكنهم في كثير من الحالات معارضون للزعيم الصيني أو منافسون أو مجرد معارضين أو يوجهون انتقادات" للحكومة الصينية. وأضاف "لقد أصبح المطارِدون مُطارَدين".

وبشكل ملموس تتضمن لائحة الاتهام مضايقة ضحية لم يُكشف اسمه. ووفقاً للوثيقة، رتب العملاء مجيء والد الضحية المذكورة إلى الولايات المتحدة لتحديد مكانه وصوروا ابنته البالغة للضغط عليه ووجهوا إليه رسائل تهديد.

ومن بين الموقوفين محقق أميركي خاص جرت الاستعانة به للمساعدة في التجسس على أسرة صينية.

عنصر من الـ""اف. بي. أي" في نيو جيرسي (أرشيفية) عنصر من الـ""اف. بي. أي" في نيو جيرسي (أرشيفية)

موضوع يهمك
?
وسّعت إدارة الرئيس الأميركي، دونالد ترمب، حملتها المناهضة للصين لتضم دولتين واقعتين في المحيط الهندي، تعتبرهما واشنطن...

بومبيو في جولة بالمحيط الهندي.. لمواجهة النفوذ الصيني بومبيو في جولة بالمحيط الهندي.. لمواجهة النفوذ الصيني الحدث

وبحسب الشكوى الجنائية، خططت المجموعة لاستهداف موظف حكومي صيني سابق وزوجته وابنته، والذين يعيشون جميعا في نيوجيرزي منذ عام 2010.

وتضمنت المضايقات المزعومة التي تعرضت لها الأسرة تلقي رسالة تهديد نصها "إذا كنت على استعداد للعودة إلى البر الرئيسي وقضاء 10 سنوات في السجن، فستكون زوجتك وأطفالك بخير. هذه نهاية الأمر!".

وقال كريستوفر راي مدير مكتب التحقيقات الاتحادي اليوم الأربعاء: "الاتهامات الصادرة اليوم تعكس مثالاً آخر على مواصلة الصين سلوكها غير القانوني على نطاق واسع".