عاجل

البث المباشر

مرحلة جديدة وعودة سفراء.. اجتماعات سرية بين تركيا وإسرائيل

المصادر أكدت أن الوفود والمفاوضات بين تركيا وإسرائيل مازالت مستمرة

المصدر: الحدث.نت

في إطار جهود أطلقتها تركيا لتصحيح العلاقات، أجرى جهاز المخابرات التركي محادثات سرية مع مسؤولين إسرائيليين، حيث جرت اجتماعات في الأسابيع الأخيرة مع هاكان فيدان، رئيس المخابرات الذي مثل تركيا في واحد منها على الأقل.

موضوع يهمك
?
كشف الأمير بندر بن سلطان، أمين مجلس الأمن الوطني السعودي السابق في الحلقة الأولى من وثائقي "مع بندر بن سلطان" الذي بث...

بندر بن سلطان: لماذا لم تطرد تركيا سفير إسرائيل؟ بندر بن سلطان: لماذا لم تطرد تركيا سفير إسرائيل؟ الحدث

فقد كشف أحد المصادر لموقع "المونيتور"، أن الوفود والمفاوضات بين تركيا وإسرائيل مازالت مستمرة، إلا أنه لم يخض في التفاصيل.

مرحلة جديدة وإعادة سفراء

وتعتقد المصادر أن فيدان كان عقد عدة اجتماعات مماثلة في الماضي، لمناقشة المخاوف الأمنية المشتركة في كثير من الملفات بينها سوريا وليبيا، إلا أن المعلومات أكدت أن الجولة الأخيرة كانت تهدف تحديداً إلى رفع مستوى العلاقات إلى مرحلة جديدة وإعادة السفراء.

بدورها، اعتبرت جاليا ليندنشتراوس الباحثة في المعهد الإسرائيلي لدراسات الأمن القومي، أن هناك فرصة سانحة لطي صفحة الخلافات بين البلدين.

قوات من الجيش التركي قوات من الجيش التركي

واعتقدت أنه سيكون من مصلحة كلتا الدولتين عدم المبالغة في معنى خطوة إعادة السفراء، نظرا لأن العلاقات لم يتم تخفيضها في عام 2018، فهي من وجهة نظر البروتوكول الدبلوماسي خطوة بسيطة، بحسب تعبيرها.

تدهور كبير

وكانت العلاقات بين أنقرة وتل أبيب قد تدهورت بشكل حاد خلال السنوات الأخيرة، إثر مقتل 10 مدنيين أتراك على أيدي عناصر من قوة كوماندوز إسرائيلية في عام 2010، عندما داهمت الأخيرة أسطولاً تركياً للإغاثة الإنسانية متجهاً إلى قطاع غزة.

وإثر الهجوم، طردت تركيا سفير إسرائيل، واستدعت سفيرها، وانسحبت من مناورات حربية مشتركة مع تل أبيب.

قوات من الجيش الإسرائيلي قوات من الجيش الإسرائيلي

وبينما توقفت المبيعات العسكرية الإسرائيلية لتركيا، أثبتت العلاقات التجارية الأخرى صلابتها ومرونتها، وتواصلت كالمعتاد، حيث بلغ التبادل التجاري السنوي بين إسرائيل وتركيا، أكثر من 4.2 مليار دولار في العام 2019، وفق بيان صادر عن وزارة التجارة الإسرائيلية في فبراير/شباط 2020.

وتحسّنت العلاقات قليلاً بعدما قررت تركيا تزويد إسرائيل بمعدات طبية في أبريل/نيسان الماضي، تشمل كمامات الوجه والمآزر الواقية والقفازات المعقمة، لمساعدة تل أبيب على مكافحة تفشي وباء كوفيد 19 الناجم عن فيروس كورونا.

كلمات دالّة

#تركيا