عاجل

البث المباشر

مفاوضات اليوم العاشر لسد النهضة.. محصلة صفرية ولا جديد

المصدر: الحدث.نت

لا جديد في مفاوضات اليوم العاشر لسد النهضة والتي تقام حاليا برعاية الاتحاد الإفريقي وبحضور وزراء الري من الدول الثلاث وممثلي الدول والمراقبين والتى تهدف إلى التباحث حول اتفاق ملء وتشغيل سد النهضة.

وذكرت وزارة الموارد المائية المصرية أن الوزراء استهلوا اجتماع اليوم الأحد باستعراض مناقشات اللجان الفنية والقانونية، والتي عُقدت يوم الجمعة الماضي وقامت مصر فيها بطرح بعض الصياغات البديلة لمحاولة تقريب وجهات النظر بخصوص النقاط الخلافية، كما طرح الجانب السوداني والإثيوبي خلال الاجتماع بعض الصياغات البديلة للأجزاء محل الخلاف في الجزء الفني والقانوني، إلا أن المناقشات عكست استمرار الخلافات حول القضايا الرئيسية.

موضوع يهمك
?
دعت الحكومة اليمنية الشرعية، الأحد، منظمات الأمم المتحدة إلى تحديد وتسمية المعرقلين للعملية الإنسانية والمتسببين بوجود...

اليمن يدعو المنظمات الأممية إلى تسمية معرقلي العملية الإنسانية  اليمن يدعو المنظمات الأممية إلى تسمية معرقلي العملية الإنسانية  اليمن

وفى نهاية الاجتماع تم الاتفاق على استكمال أعمال اللجان الفنية والقانونية غداً الاثنين، ويعقب ذلك عقد الاجتماع الوزاري على أن يتم في نهاية الاجتماع رفع التقرير النهائي إلى دولة جنوب إفريقيا بوصفها الرئيس الحالي للاتحاد الإفريقي.

وقبل يومين، أعلنت الوزارة المصرية أنها طرحت بعض الصياغات البديلة للتفاهم بخصوص إجراءات التعامل مع حالات الجفاف الممتد والسنوات التي تكون شحيحة الإيراد في كل من الملء والتشغيل، بالإضافة إلى قواعد التشغيل السنوي وإعادة الملء، إلا أنها تفاجأت باقتراح إثيوبي مفاده تأجيل البت في النقاط الخلافية بعملية التفاوض الحالية على أن يتم إحالتها إلى اللجنة الفنية التي سوف يتم تشكيلها بموجب الاتفاقية من أجل متابعة تنفيذ بنود الاتفاق، وهو ما رفضته مصر شكلاً وموضوعاً.

وذكرت وزارة الري أنه لا يمكن إحالة النقاط الخلافية التي تمس الشواغل المصرية في قضايا فنية رئيسية تمثل العصب الفني للاتفاق إلى اللجنة الفنية لتقررها لاحقاً أي بعد توقيع الاتفاق.

وأعربت الوزارة المصرية عن أملها أن تتعامل إثيوبيا بإيجابية مع البدائل المصرية للوصول إلى حلول مرضية.

يذكر أن وزارة الري أكدت من قبل أن تمسك إثيوبيا المستمر بمواقفها المتشددة بخصوص الأجزاء الفنية والقانونية الخاصة بالاتفاقية، يقلل من فرص التوصل إلى حل شامل، لأن النقاط الخلافية تمثل العمود الفقري للجزء الفني والقانوني من الاتفاق بالنسبة لمصر.

كلمات دالّة

#إثيوبيا, #سد النهضة, #مصر