عاجل

البث المباشر

عودة الدراسة في مصر.. و25 طالبا بكل فصل بظل كورونا

المصدر: الحدث.نت

استعدت وزارة الصحة المصرية لبدء العام الدراسي عبر اتخاذها عددا من الإجراءات الاحترازية واتباعها أساليب لرصد الإصابات بفيروس كورونا ووضعها آليات لكيفية عزل ومتابعة الحالات المصابة إن وجدت، حسب ما أعلنته وزيرة الصحة الدكتورة هالة زايد.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقده وزراء الصحة والتعليم والإعلام في القاهرة صباح اليوم الخميس للإعلان عن الإجراءات الاحترازية المتخذة لعودة المدارس بصورة آمنة.

فحص حرارة الطلاب في إحدى مدارس القاهرة خلال الامتحانات الثانوية في يونيو الماضي فحص حرارة الطلاب في إحدى مدارس القاهرة خلال الامتحانات الثانوية في يونيو الماضي

وقال الدكتور طارق شوقي وزير التعليم إن "مشكلة مثل الكثافة العالية في الفصول سيتم التغلب عليها بتوزيع الطلبة على الأماكن الفارغة في المدارس وعلى أيام الأسبوع"، مشيراً إلى أن كل فصل سيضم بين 20 إلى 25 طالبا فقط.

وأكد توزيع خطة العودة للمدارس على جميع مديريات التربية والتعليم في مصر.

من جهته، حذر الدكتور جيريمي هوبكنز، ممثل منظمة "اليونيسيف" في مصر من إغلاق المدارس الذي "يمكن أن يؤدي لفقدان معنى العملية التعليمية والأمان الذي توفره للأطفال نتيجة بقائهم داخل المدارس وبعيدين عن الشارع".

وأضاف أن إغلاق المدارس "في بعض الأحيان يعني حرمان التلاميذ من وجبة غذائية هامة كانوا يحصلون عليها خلال اليوم الدراسي، وكذلك حرمان بعض النساء من العمل نظراً لاضطرارهم للبقاء في المنازل من أجل العمل".

توزيع المعقم على الطلاب في إحدى مدارس القاهرة خلال الامتحانات الثانوية في يونيو الماضي توزيع المعقم على الطلاب في إحدى مدارس القاهرة خلال الامتحانات الثانوية في يونيو الماضي

وتابع: "لذلك نشجع على عودة المدارس، مع اتباع الإجراءات الاحترازية بمنتهى الدقة والحرص"، ممتدحاً الإجراءات التي اتخذتها مصر لتوفير منصات التعلم عن بُعد.

موضوع يهمك
?
روجت جماعة الإخوان على مدار الأسابيع الماضية عبر منصاتها الإلكترونية وقنواتها في الدوحة واسطنبول، شائعات وأخبارا مغلوطة...

بعد شائعات الإخوان.. أوقاف مصر ترد بالأرقام حول المساجد بعد شائعات الإخوان.. أوقاف مصر ترد بالأرقام حول المساجد مصر

من جانبه، شدد الفنان أحمد أمين، الذي يساهم في حملة توعية من كورونا، على أهمية الوعي وحسن التصرف وتعديل السلوك للحفاظ على سلامة أطفال المدارس واستمرار العملية التعليمية "التي لا غنى عنها".

في سياق متصل، طالبت الدكتور نعيمة القصير، ممثلة منظمة الصحة العالمية في مصر، "بعدم بث رسائل الخوف والهلع في الإعلام ووسائل التواصل الاجتماعي".

وأوصت باتباع بعض التوصيات، كاحترام التباعد الاجتماعي في جميع أنحاء المدرسة والاهتمام بالنظافة الشخصية وعدم تبادل أو استخدام أدوات الدراسة الخاصة بالغير، بالإضافة إلى التهوئة الطبيعية للفصول وتوفير أدوات العزل.