عاجل

البث المباشر

كورونا.. وزيرة الصحة بمصر تعرض خطة لمواجهة الموجة الثانية

المصدر: الحدث.نت

أوضحت الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة المصرية لـ"العربية.نت" أن مصر على استعداد لمواجهة الموجة الثانية من فيروس كورونا، وذلك من خلال خطة مُحكمة تعتمد على تكوين احتياطي من الأدوية بدرجة عالية الخاصة بكورونا، وزيادة عدد المقاعد للخط الساخن إلى 800 مقعد بعد أن كانت 500 مقعد وربطه بأكثر من لغة.

وأشارت إلى وجود 320 مستشفى و58 مستشفى "حميات وصدر"، بالإضافة إلى 19 مستشفى عزل تتولى استقبال المصابين في حال حدوث موجة ثانية، موضحة أن مصر تضم 600 مستشفى مستعدة لمواجهة الجائحة.

أرشيفية أرشيفية

كما أوضحت الدكتورة هالة زايد، خلال المؤتمر الصحافي لمنظمة الصحة العالمية حول آخر مستجدات فيروس كورونا في إقليم شرق المتوسط، الثلاثاء، أنه تم إجراء التجارب السريرية على لقاح كورونا في مصر على 2300 شخص حتى الآن، ومن بينهم 1770 شخصا خضعوا للبحث بشكل كامل، كما أنه تم استبعاد 498 متطوعا. وتابعت زايد أن مصر ستخضع 6 آلاف شخص للتجارب السريرية للقاح.

وأكدت زايد أن تضافر الجهود في الإقليم "سيمكننا من اتخاذ القرارات الصائبة، والتي تستهدف تقليل تداعيات فيروس كورونا"، وأضافت أن الأولوية في توزيع اللقاح ستكون للقطاع الصحي، وكبار السن، وأصحاب الأمراض المزمنة والأمراض المناعية.

موضوع يهمك
?
أجرى الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، اتصالاً هاتفياً، اليوم، بالرئيس...

ولي العهد السعودي والرئيس الروسي يؤكدان أهمية الالتزام باتفاق "أوبك بلس" ولي العهد السعودي والرئيس الروسي يؤكدان أهمية الالتزام باتفاق "أوبك بلس" الحدث

بدوره، تحدث الدكتور أحمد المنظري، المدير الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية لشرق المتوسط، موضحا أنه تم الإبلاغ عن 2.6 مليون إصابة مؤكدة في إقليم شرق المتوسط، و66 ألف حالة وفاة. وقال إن "10 لقاحات عالمية دخلت المرحلة الثالثة والأخيرة من التجارب السريرية على أمل أن تصل إلى نتائج في نهاية هذا العام، على أن يتم توزيع اللقاحات عند التأكد من ثبوت سلامتها وفاعليتها".

وأضاف المنظري أن اللجنة الإقليمية توصلت إلى بعض القرارات التي سينظر فيها أعضاء اللجنة الإقليمية وهي الدعوة إلى مواصلة العمل وتنفيذ الخطط الوطنية بشأن جائحة كوفيد-19 وتحديثها بانتظام، وضمان الإبلاغ عن البيانات إلى المنظمة بدقة وفي الوقت المناسب طبقاً للوائح الصحية الدولية (2005)، والحفاظ على القدرات الوطنية اللازمة للكشف المبكر عن الحالات واختبارها وعزلها ورعايتها، وتتبع المخالطين وفرض الحجر الصحي حتى في حال إيقاف تدابير الصحة العامة والتدابير الاجتماعية، أو إعادة تطبيقها".

وفي سياق متصل، أعلنت وزارة الصحة والسكان، الثلاثاء، عن خروج 98 متعافيًا من فيروس كورونا من المستشفيات، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 97841 حالة حتى اليوم.

وذكرت أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى الثلاثاء، هو 104787 حالة من ضمنهم 97841 حالة تم شفاؤها، و6071 حالة وفاة.

وأوضحت الوزارة أنه تم تسجيل 139 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي والفحوصات اللازمة التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، لافتًا إلى وفاة 9 حالات جديدة.

كلمات دالّة

#مصر, #كورونا