عاجل

البث المباشر

مصر.. وفدان من حماس وفتح يبحثان ملفات المصالحة ومعبر رفح

المصدر: الحدث.نت

غادر وفدان من حركتي فتح وحماس، اليوم الأحد، قطاع غزة متجهين إلى العاصمة المصرية القاهرة.

وذكرت مصادر فلسطينية لـ"العربية.نت" أن وفدين من حركة فتح يضم روحي فتوح وأحمد حلس، ووفدا من حركة حماس يضم خليل الحية وصالح العاروري، غادرا قطاع غزة إلى القاهرة عبر معبر رفح لبحث المصالحة مع المسؤولين المصريين.

موضوع يهمك
?
أكد الفريق الانتقالي للرئيس الأميركي المنتخب جو بايدن، اليوم الأحد، أنه لم يتم السماح له حتى الآن بالعمل على قضية كورونا...

فريق بايدن: إدارة ترمب لم تسمح لنا بالعمل معها على ملف كورونا فريق بايدن: إدارة ترمب لم تسمح لنا بالعمل معها على ملف كورونا الحدث

ومن المقرر أن يبحث الوفدان ملف المصالحة، وحركة السفر عبر معبر رفح، وتخفيف الحصار على قطاع غزة.

يأتي ذلك بعد أيام من قرار السلطات المصرية، إغلاق معبر رفح الحدودي مع قطاع غزة، بعد رصد تجاوزات من حركة حماس.

وأغلقت السلطات المعبر أمام حركة البضائع والمركبات مع استمرار ترحيل العالقين فقط، وذلك بعد رصد تجاوزات من قبل حركة "حماس" المسيطرة على القطاع.

وأتى القرار المصري بعد أيام قليلة من مغادرة وفد من حركة حماس القاهرة، حيث أجرى سلسلة لقاءات مع مسؤولين مصريين حول المصالحة الفلسطينية وسبل إنجاح مسار إنهاء الانقسام، وتحقيق الشراكة الوطنية، والأوضاع الإنسانية في قطاع غزة وسبل التخفيف من معاناة سكانه.

من جانبه، قال حازم قاسم، المتحدث باسم حركة حماس، إن زيارة وفد الحركة إلى القاهرة تأتي في إطار استمرار الاتصالات والحوارات مع حركة فتح لاستكمال مسار تحقيق الشراكة الوطنية، واستمرار الجهود لبناء عمل وطني يستند إلى شراكة وطنية كاملة في المؤسسات السياسية للسلطة والمنظمة.

وأكد في بيان صحافي اليوم الأحد، إصرار حركته على إنجاح هذه الجهود لبناء استراتيجية مشتركة لمواجهة التحديات التي تواجه القضية الفلسطينية.

في سياق متصل كشفت مصادر فلسطينية لـ"العربية.نت": "أن محادثات المسؤولين المصريين مع حركة حماس ستشمل مناقشة الأوضاع في قطاع غزة بعد إطلاق الصواريخ على إسرائيل، مشيرة إلى أنه من المتوقع أن يصل وفد من الجهاد الإسلامي إلى القاهرة في وقت لاحق هذا الأسبوع لمناقشة هذا الملف وملفات أخرى تتعلق بالمصالحة وإنهاء الانقسام الفلسطيني.