عاجل

البث المباشر

48 قتيلاً بهجوم انتحاري وبالهاون لداعش بـ"بلد" العراقية

الرئيس العراقي: تفجير مرقد شيعي محاولة يائسة من داعش لإشعال الفتن الطائفية

المصدر: الحدث.نت

قُتل حوالي 48 شخصاً وأصيب 70 آخرون بجروح في هجوم استهدف ليل الجمعة مرقدا شيعيا في مدينة #بلد شمال #بغداد ونفذه انتحاريون مسلحون ببنادق وأحزمة ناسفة ومهد له قصف بقذائف الهاون على المنطقة.

وقالت قيادة #عمليات_بغداد في بيان إن قصفا بقذائف الهاون استهدف مرقد السيد محمد ابن الإمام الهادي في قضاء بلد بمحافظة #صلاح_الدين ، تلاه اقتحام مجموعة من المسلحين الانتحاريين المرقد حيث أطلقوا النار.

وأوضح البيان أن اثنين من الانتحاريين فجرا نفسيهما في سوق تجاري قريب من المرقد، في حين تم قتل الانتحاري الثالث وتفكيك حزامه الناسف.

وقد تبنى تنظيم #داعش الهجوم في بيان نُشر على تلغرام.

وأمر #مقتدى_الصدر ميليشيا #سرايا_السلام التابعة له بالانتشار حول المرقد الواقع على بعد حوالي 93 كيلومترا شمالي بغداد.

ويأتي هذا الهجوم بعد خمسة أيام على المجزرة التي وقعت في حي الكرادة بالعاصمة بغداد بواسطة تفجير انتحاري تبناه تنظيم "داعش" وراح ضحيته حوالي 300 قتيل و200 جريح.

من جانبها، ربطت السلطات الأمنية العراقية بين الهجومين الداميين بحسب مصادر أمنية، معتبرة أن حلقة الوصل بينهما هو توحدهما في استهداف المناطق التي تتواجد بها أغلبية شيعية، الأمر الذي وصفه الرئيس العراقي، فؤاد معصوم، بالمحاولة الداعشية لإشعال الفتنة الطائفية وزعزعة الشعب العراقي، وفق قوله.

من جهتها، أعلنت محافظة صلاح الدين حال التأهب القصوى، وأمر محافظها القيادات الأمنية في قضاء بلد بملاحقة مدبري الهجمات الانتحارية على المرقد، فيما طوقت القوات الأمنية وميليشيات الحشد الشعبي قضاء بلد، وفرضت حظر التجول هناك حتى إشعار آخر.

وثيقة المستشفى العام وثيقة المستشفى العام