عاجل

البث المباشر

29 حالة اغتيال طالت ناشطي العراق.. ولا جناة

المصدر: الحدث.نت

لا يمر أسبوع على العراق، إلا ويصدح خبر اغتيال أو محاول اغتيال ناشط في ساحات التظاهر أو طبيب أو صحافي.

وفي آخر الإحصاءات لعمليات القتل هذه التي لم تتمكن السلطات المعنية حتى الآن من القبض على متورط واحد، على الرغم من أن العديد من تلك الاغتيالات وثقتها كاميرات مراقبة في الشوارع، كشفت مفوضية حقوق الإنسان العراقية، أن 29 حالة اغتيال طالت ناشطين منذ انطلاق التظاهرات في مطلع أكتوبر/تشرين الأول الماضي، ولغاية اليوم.

موضوع يهمك
?
تواصل الميليشيات الإيرانية في محافظة دير الزور السورية ضغوطها بطرقٍ مختلفة على السكان المحليين، بهدف تجنيد أبنائهم ضمن...

دير الزور.. ميليشيات إيران تبتز التجار وتضغط للتجنيد دير الزور.. ميليشيات إيران تبتز التجار وتضغط للتجنيد الحدث

وقال علي البياتي، عضو مفوضية حقوق الإنسان العراقية (مستقلة مرتبطة بالبرلمان) في تصريح صحافي، الأحد، إن 29 حالة اغتيال طالت ناشطين منذ انطلاق موجة الاحتجاجات مطلع أكتوبر الماضي، وأشار إلى وقوع ثلاث محاولات اغتيال غير ناجحة.

لبغداد حصة الأسد

كما أضاف أن 26 حالة اغتيال وقعت ضد ناشطين، وثلاث محاولات غير ناجحة، وقع منها في بغداد وحدها 13 حالة.

إلى ذلك، لفت إلى أن السلطات الحكومية لم تلقِ القبض حتى الآن على أي من الجناة.

يذكر أنه يوم الجمعة، طالبت مفوضية حقوق الإنسان، وزارة الداخلية بوضع حد لعمليات اغتيال واختطاف ناشطي الاحتجاجات الشعبية المناهضة للحكومة والطبقة السياسية الحاكمة.

من بغداد (17 ديسمبر- فرانس برس) من بغداد (17 ديسمبر- فرانس برس)

جاء ذلك خلال اجتماع عقدته لجنة حقوق الإنسان النيابية في البرلمان بحضور وزير الداخلية، رئيس خلية الأزمة الخاصة بالاحتجاجات ياسين الياسري، ورئيس مفوضية حقوق الإنسان عقيل الموسوي. وذكر بيان صادر عن المفوضية، أن الموسوي حمّل، خلال الاجتماع، الأجهزة الأمنية مسؤولية حماية المتظاهرين. كما طالب وزير الداخلية وضع حد لجرائم الاغتيالات والاختطاف المتكررة بحق المتظاهرين والناشطين والإعلاميين، وملاحقة الجناة الذين نفذوا تلك الجرائم وتقديمهم إلى القضاء لينالوا جزاءهم العادل.

كلمات دالّة

#العراق