عاجل

البث المباشر

هجوم صاروخي على قاعدة عراقية تستضيف قوات أميركية

المصدر: الحدث.نت

أعلن مصدر أمني عراقي، الخميس، عن سقوط صاروخ من نوع كاتيوشا على قاعدة "كي وان" في كركوك.

وأكد أن الصاروخ سقط على القاعدة التي تضم فوجاً للقوات الأميركية ومقر الفرقة السادسة للشرطة الاتحادية ومقر فوج القوة الخاصة للواء 61 ومقر فوج كركوك لمكافحة الإرهاب.

موضوع يهمك
?
بتصرف لا يصدق، أعدمت السلطات الكورية الشمالية، الخميس، مسؤولا تجاريا بسبب ذهابه إلى حمام عمومي بينما كان من المفترض أن...

شبح كورونا بكوريا الشمالية.. استعمل حماماً عمومياً فأعدم! شبح كورونا بكوريا الشمالية.. استعمل حماماً عمومياً فأعدم! الحدث

كما قال إن الطائرات الحربية الأميركية حلقت في سماء المدينة وبارتفاعات منخفضة رغم سوء الأحوال الجوية بعد تعرض القاعدة للقصف.

ويعد ذلك أول هجوم على القاعدة المعروفة بـ"K1" منذ السابع والعشرين من ديسمبر/كانون الأول الماضي، حيث قُصفت القاعدة بعدة قذائف صاروخية في ذلك الوقت متسببة في مقتل مدني أميركي، وألقت واشنطن باللوم في هذا الهجوم على ميليشيات تابعة لحزب الله.

وبعد أيام ردت أميركا بعدة ضربات وقتلت 25 مقاتلاً من ميليشيات الحشد الذي دفع بمناصريه نحو مهاجمة السفارة الأميركية في تحرك غير مسبوق، ثم بعدها بأيام استهدفت واشنطن قائد فيلق القدس بالحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني في غارة أميركية في محيط مطار بغداد الدولي في 3 يناير الماضي.

من موقع استهداف قاسم سليماني من موقع استهداف قاسم سليماني

فيما أعلن الحشد الشعبي في العراق مقتل 5 من أعضائه بينهم مسؤول العلاقات بالحشد و2 من الضيوف كانوا بسيارتين جرى استهدافهما.

في المقابل، أطلقت طهران فجر 8 كانون الثاني/يناير صواريخ بالستية على قاعدتي عين الأسد (غرب) وأربيل (شمال) حيث يتمركز عدد من الجنود الأميركيين البالغ عددهم 5200 في العراق، رداً على اغتيال سليماني. ولم يقتل أي جندي أميركي في الضربة، لكن وزارة الدفاع الأميركية أعلنت إصابة 109 جنود بارتجاج في الدماغ.

وفي خضم التوتر، صوّت البرلمان العراقي على إنهاء وجود القوات الأجنبية في البلاد، لكن الحكومة العراقية لم تفصح عن خطط للمضي في هذا المشروع.

هذا وتعرضت القوات والسفارة الأميركية في العراق لنحو 20 هجوما صاروخيا خلال الأشهر الأربعة الماضية.

كلمات دالّة

#العراق