عاجل

البث المباشر

بعد حرق مقر حزب كردي في بغداد.. إقالات وتوعد المتورطين

المصدر: الحدث.نت

أفاد مراسل "العربية" في العراق، اليوم السبت، بأن اللواء جواد الدراجي قائد قوات حفظ النظام أقيل من منصبه لعدم تصديه لعملية إحراق مقر الحزب الديمقراطي الكردستاني في بغداد.

إلى ذلك، عقد المجلس الوزاري للأمن الوطني، اليوم السبت (17/10/2020) ، جلسة طارئة، برئاسة رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، تم خلالها بحث مستجدات الأوضاع الأمنية في البلاد.

موضوع يهمك
?
مع تسارع اللقاءات الليبية وجلسات المفاوضات من المغرب إلى القاهرة وصولاً إلى تونس، كشف عز الدين قويرب، عضو وفد البرلمان...

مرحلة جديدة من 18 شهراً في ليبيا.. ثم انتخابات مرحلة جديدة من 18 شهراً في ليبيا.. ثم انتخابات الحدث

وناقش المجلس حادثة الاعتداء على مقر الحزب الديمقراطي الكردستاني في بغداد من قبل عناصر تابعة لميليشيات الحشد الشعبي الذين خرقوا سلمية التظاهرات، ولجأوا إلى العنف بإشعال النيران في المبنى.

ودان المجلس هذا الفعل وقرر فتح تحقيق بالحادث برئاسة مستشار الأمن الوطني، يتضمن بحث الملابسات التي رافقت الاعتداء وتقييم دور القوى الأمنية المسؤولة عن حماية المبنى ومحيطه، بالإضافة إلى ملاحقة المتورطين، بعد أن تم إلقاء القبض على 15 شخصاً من المتجاوزين على القانون.

وأكد المجلس إدانته لهذا الاعتداء ورفضه المساس بهيبة الدولة، وأكد أن الحكومة ستتخذ الإجراءات الحازمة بحق من يحاول كسر هيبة الدولة وسلطة القانون.

من محيط مقر الحزب الديمقراطي الكردستاني في بغداد (16 أكتوبر 2020- فرانس برس) من محيط مقر الحزب الديمقراطي الكردستاني في بغداد (16 أكتوبر 2020- فرانس برس)
من محيط مقر الحزب الديمقراطي الكردستاني في بغداد (16 أكتوبر 2020- فرانس برس) من محيط مقر الحزب الديمقراطي الكردستاني في بغداد (16 أكتوبر 2020- فرانس برس)

ودعا المجلس في السياق ذاته القوى السياسية المختلفة إلى توخي الحذر في الإدلاء بتصريحات قد تتسبب بزعزعة السلم الاجتماعي، ومعالجة الأزمات عبر الحوار ومن خلال القنوات السياسية.

كان موالون للحشد الشعبي عندوا في العراق إلى إحراق مقر الحزب الديمقراطي الكردستاني في بغداد، رافعين صوراً لقائد فيلق القدس، قاسم سليماني، ونائب رئيس الحشد أبو مهدي المهندس، بالإضافة إلى رايات وأعلام الحشد، وجه الحزب الكردي انتقادا لاذعا للحكومة العراقية الاتحادية.

من محيط مقر الحزب الديمقراطي الكردستاني في بغداد (16 أكتوبر 2020- فرانس برس) من محيط مقر الحزب الديمقراطي الكردستاني في بغداد (16 أكتوبر 2020- فرانس برس)

في المقابل، أصدرت مديرية الحشد الشعبي بياناً أشارت فيه إلى تفهمها مشاعر العراقيين المحبين لأبناء الحشد، مضيفة أنها تدعم حرية الرأي والاحتجاج والتظاهر السلمي دون استخدام العنف والتخريب.

أتى ذلك، بعد أن هاجم مئات من أنصار الحشد الشعبي في وقت سابق اليوم مقر الحزب وأضرموا النار به تنديدا بانتقادات هوشيار زيباري، القيادي في الحزب لهذا التحالف من الفصائل المسلحة الموالية لإيران المندمج في الدولة العراقية.

كلمات دالّة

#بغداد