عاجل

البث المباشر

حرض على"الحدث" فانسحب الصحافيون.. موقف محرج لبرلماني تونسي

المصدر: الحدث.نت

انسحب ممثلو وسائل الإعلام المحلية والأجنبية من المؤتمر الصحافي الذي عقدته كتلتا قلب تونس وائتلاف الكرامة مساء الخميس، على خلفية تحريض رئيس كتلة الكرامة الداعم لحركة النهضة، سيف الدين مخلوف على بعض القنوات العربية الغائبة عن تغطية المؤتمر.

وقال في بداية كلمته "مرحبا بكل وسائل الإعلام المحلية والدولية بما في ذلك القنوات الغائبة عن المؤتمر الصحافي، وأخص بالذكر قنوات العربية والحدث"، ما أثار ضحك زملائه من النواب الحاضرين.

في المقابل، اعتبر الإعلاميون الحاضرون أن ما قاله مخلوف غير مضحك، ويتضمن تحريضا على زملائهم، وقرّروا الانسحاب من المؤتمر الصحافي، ما أدى إلى ارتباك المتحدث وتلعثمه.

وقال الصحافي، منجي الخضراوي، في تدوينة نشرها على الفيسبوك "بالرجوع إلى النقطة العاشرة من ميثاق شرف المهنة وبالرجوع إلى المدونات المرجعية، فإن الحركة التي قام بها الصحافيون اليوم هي تجسيد عملي لمبدأ التضامن وبالتالي فهي حركة إيجابية واعية، يجب أن تصبح منهج عمل لمواجهة كل من يعتدي أو يحرض على الصحافيين مهما كان لونه".

تحريض وإهانة

في حين، قال الناشط السياسي نجيب البكوشي في منشور على الفيسبوك "شكرا لكل الصحافيين الذين قاطعوا كلمة سيف الدين مخلوف انتصارا لكرامة زملائهم، نتمنى أن ينسج على منوالهم بقية الصحافيين في المحطات التلفزيونية والإذاعية، فالكل يعلم أن سيف الدين مخلوف لم تصدر عنه يوما ما فكرة مفيدة".

من جانبه قال عضو نقابة الصحافيين التونسيين، زياد دبّار، عبر صفحته الرسمية على الفيسبوك، "ما قاله النائب سيف الدين مخلوف يعد تحريضا على الصحافيين وإهانة لهم، سيتم رفع تقرير للمكتب التنفيذي للنقابة لاتخاذ القرار المناسب بعد تكرر مثل هذه الاعتداءات في حق الصحافيين".

يذكر أن كتلة حزب قلب تونس وائتلاف الكرامة وهو (تيار متشدد ومقرب من النهضة) كان قد عقدا مؤتمرا صحافيا للإعلان عن تشكيل لجنة برلمانية للتحقيق في ملف تضارب المصالح لرئيس الحكومة، وذلك على هامش الجلسة العامة التي خصصها البرلمان لمحاورة الياس الفخفاخ حول مئة يوم الأولى من عمله.