عاجل

البث المباشر

ارتباك السلطات التونسية بتطبيق إجراءات الحد من انتشار كورونا

المصدر: الحدث.نت

تسود حالة من الارتباك والتخبط، السلطات المركزية والجهوية في تونس، بخصوص تطبيق الإجراءات الوقائية للحد من انتشار فيروس كورونا المتزايد في البلاد.

فقد رفض وزير الثقافة وليد الزيدي، تطبيق القرار الذي أعلنه رئيس الوزراء هشام المشيشي السبت والقاضي بمنع التظاهرات الثقافية لمدة أسبوعين، وذلك ضمن حزمة الإجراءات الجديدة لمكافحة كورونا.

الزيدي أكد الاثنين، في لقائه بجمع من الفنانين المحتجين بمدينة الثقافة على خلفية القرار الحكومي القاضي بمنع التظاهرات الثقافية للوقاية من انتشار كورونا، على "أن التظاهرات لم تلغ، وأن وزارة الثقافة ليست وزارة تنفيذ بيانات رئاسة الحكومة"، بحسب كلمته في فيديو مسرب عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

يذكر أن رئيس الحكومة هشام المشيشي، قد قرر استبعاد وزير الثقافة وليد الزيدي من تركيبة حكومته الجديدة، قبل أن يتدخل الرئيس التونسي قيس سعيد ليثبّته في منصبه قبل عرض الحكومة على المصادقة البرلمانية.

وكانت مجموعة من الفنانين من مختلف القطاعات، قد نفذت وقفة احتجاجية بساحة المسارح بمدينة الثقافة، للتنديد بقرار رئيس الحكومة منع التظاهرات الثقافية التي أعلن عنه يوم السبت إلى جانب قرارات أخرى، وذلك لمدة أسبوعين، للحد من انتشار وباء كورونا بالبلاد.

وفي أول تعليق على هذه الحادثة، انتقدت النائب عن كتلة الإصلاح نسرين العماري، ما أتاه وزير الثقافة وليد الزيدي، مؤكدة" أنه أمر مرفوض". واعتبرت العماري أن تصرف وزير الثقافة ،"تمرد على الدولة ودفع لتفتيتها"، وفق تصريحها للإعلام المحلي مساء الاثنين.

موضوع يهمك
?
كشف زوجان أستراليان أنهما ذهبا في رحلة سياحية إلى إيران منذ عدة أشهر، لكنهما فوجئا باعتقالهما من قبل عناصر أمن مسلحين...

زوجان أستراليان ذهبا للسياحة لإيران.. فسجنا بتهمة " التجسس" زوجان أستراليان ذهبا للسياحة لإيران.. فسجنا بتهمة " التجسس" الحدث

إلى ذلك، فاجأت محافظة سوسة وسط البلاد مواطني الجهة، بالتراجع عن قرار تعليق الدروس لمدة أسبوعين والذي كانت قد اتخذته مساء الأحد، في إطار الوقاية من فيروس كورونا.

وأعلنت المحافظة رجاء الطرابلسي في بيان أصدرته مساء الاثنين، عن استئناف الدروس بكافة المؤسسات التربوية الحكومية والخاصة بداية من يوم الجمعة المقبل.

ويأتي تراجع المحافظة عن قرار تعليق الدروس بعد ساعات قليلة من تأكيد وزير الصحة فوزي مهدي خلال مؤتمر صحفي، أن "إعلان غلق المؤسسات التعليمية في سوسة لم تتخذه اللجنة العلمية لمكافحة فيروس كورونا المستجد بالوزارة، بل هو قرار أحادي"، وفق تصريحه.

ويتزامن هذا التخبط على مستوى هياكل الدولة في وقت تسجل تونس معدلا يفوق الألف إصابة بفيروس كورونا يوميا، الأمر الذي أدى إلى تزايد مخاوف التونسيين من عدم قدرة السلطات على إدارة أزمة كورونا ،في ظل عدم الانسجام الملحوظ بينها.

كلمات دالّة

#كورونا, #تونس