عاجل

البث المباشر

دمشق تخرق هدنة إدلب وموسكو تضع النازحين بين نارين

المصدر: الحدث.نت

اتهم المرصد السوري لحقوق الإنسان قوات النظام السوري بخرق الهدنة المعلنة في إدلب بشكل مستمر.

وفي تطور آخر بمدينة حلب، أكد مصدر في شرطة النظام السوري سقوط قتيلين و 3 جرحى من المدنيين من جراء قصف نفذته فصائل مسلحة، بحسب ما نقلة وكالة انباء النظام السوري على "تليغرام".

وفي الأثناء أعلنت روسيا عن موافقتها على خروج المدنيين في إدلب من 3 معابر، بشرط خروجهم إلى مناطقة خاضعة لسيطرة النظام. وجاء موقف موسكو بالتزامن مع تأزم الوضع الإنساني في إدلب.

وتقع المعابر الثلاثة المذكورة في أبو الظهور والهبيط والحاضر، وفق ما أعلنت وزارة الدفاع الروسية.

لكن اشتراط موسكو خروج المدنيين من جحيم قصف النظام إلى مناطق تخضع لسيطرة دمشق يعني تعريضهم لخطورة بالغة، وحصارهم بين نارين.

إعلان فتح المعابر سبق الإعلان عن البدء بوقف إطلاق النار في المحافظة، بموجب اتفاق تم التوصل إليه مع تركيا، الخميس الماضي.

وقالت وزارة الدفاع التركية إن "وقف إطلاق النار يشمل الهجمات الجوية والبرية، بهدف منع وقوع المزيد من الضحايا المدنيين ولتجنب حدوث موجات نزوح جديدة وإعادة الحياة لطبيعتها في إدلب".

وشهدت محافظة إدلب تصعيداً عسكرياً خلال الأسابيع الأخيرة، دفع، وفق الأمم المتحدة، أكثر من 310 آلاف شخص إلى النزوح من ريف إدلب الجنوبي.

كلمات دالّة

#سوريا, #موسكو, #روسيا, #إدلب