عاجل

البث المباشر

تهديد لسفير روسيا في أنقرة.. وتركيا تتأهب

المصدر: الحدث.نت

شددت السلطات التركية الإجراءات الأمنية حول السفارة الروسية في أنقرة بعد التهديدات التي تلقاها السفير أليكسي يركوف بسبب تصاعد التوتر في إدلب السورية.

وكانت الملحق الصحفي في البعثة الدبلوماسية الروسية إيرينا كاسيموفا تحدثت عن تزايد التهديدات على مواقع التواصل في الآونة الأخيرة تحذره من الخروج إلى الشارع على خلفية تفاقم التوتر في إدلب، فطالبت البعثة الدبلوماسية الروسية بمزيد من الإجراءات الوقائية من السلطات التركية التي لبت طلبهم هذا.

موضوع يهمك
?
أرسل الجيش التركي تعزيزات عسكرية جديدة تضم ناقلات مدرعة للجنود، وعناصر من القوات الخاصة، إلى وحداته المتمركزة على الحدود...

القوات التركية تواصل استقدام الأرتال العسكرية لسوريا القوات التركية تواصل استقدام الأرتال العسكرية لسوريا الحدث

ولم تؤكد كاسيموفا ما إذا كانت التهديدات ستتبع بأفعال حقيقية، لكنها شددت على ضرورة أخذها في الاعتبار خاصة مع وجود سابقة اغتيل فيها السفير الروسي في أنقرة أندريه كارلوف على يد حارس تركي في ديسمبر ألفين وستة عشر.

وعبر الكرملين اليوم الجمعة عن ثقته في أن تركيا ستتخذ كل الإجراءات اللازمة لضمان أمن موظفي السفارة الروسية في أنقرة، وجميع المواطنين الروس الموجودين على أراضيها.

وقال الناطق الصحافي باسم الرئاسة الروسية دميتري بيسكوف تعليقا على تصريحات للسفير الروسي في تركيا أندريه يرجوف أشار فيها إلى تلقيه تهديدات على خلفية تأزم الوضع في إدلب السورية: "لا نشك في أن الجانب التركي سيتخذ كل الإجراءات الضرورية لضمان أمن السفير الروسي وجميع موظفي الشركات والمؤسسات الروسية الموجودين في تركيا، وذلك وفقا لاتفاقية فيينا وروح علاقاتنا الثنائية".

اختبار قوة بين روسيا تركيا

يشار إلى أن محافظة إدلب وغرب حلب تشهد منذ أيام، صراعاً أو اختبار قوة روسيا تركيا احتدم مؤخراً إثر فشل المفاوضات بين الطرفين، بهدف تهدئة الأوضاع الميدانية بين قوات النظام السوري والفصائل المدعومة من أنقرة شمال غربي سوريا.

وبعد تصريحات الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، التي صدرت عنه الأربعاء، مهددا فيها بهجوم نهاية فبراير ما لم تنسحب قوات النظام. حيث قال إن تركيا عازمة على إبعاد قوات النظام السوري خلف مواقع المراقبة التركية في إدلب بنهاية فبراير، مؤكدا أن بلاده ستفعل كل ما يلزم بما في ذلك استخدام الوسائل البرية والجوية، شدد بيان مشترك لهيئة الأركان الروسية والسورية التابعة للنظام على أن الاستفزازات المستمرة من جانب الفصائل دفعت قوات النظام إلى القيام بعمليات، بهدف ضمان الأمن في المناطق الخاضعة لسيطرة الحكومة.

كلمات دالّة

#الكرملين, #تركيا, #إدلب