عاجل

البث المباشر

بقرار جديد.. الأسد يقصي مخلوف عن سيريتل نهائياً

المصدر: الحدث.نت

أوعز رئيس النظام السوري، بتعيين حارس قضائي ليدير شركة "سيريتل" للاتصالات والعائدة ملكيتها إلى ابن خاله، رامي مخلوف، رجل الأعمال المعاقب دوليا، في إطار الصراع الذي انفجر بينهما، منذ نهاية العام الماضي.

موضوع يهمك
?
في تطور لافت بالحرب القائمة بين رئيس النظام السوري، بشار الأسد، وابن خاله رجل الأعمال، رامي مخلوف، قررت وزارة مالية...

جولة حرب جديدة.. يد الأسد على أموال مخلوف حتى في الباهاماس جولة حرب جديدة.. يد الأسد على أموال مخلوف حتى في الباهاماس سوريا

وكان النظام السوري في الساعات الأخيرة، قد أصدر قرارين بحق رامي، الأول إلقاء الحجز الاحتياطي على أمواله المنقولة وغير المنقولة وأموال زوجته وأولاده، والثاني حرمان مخلوف من التعاقد مع أي جهة تابعة للنظام، لمدة خمس سنوات، كرد من النظام على امتناع مخلوف عن دفع ما طالبته به الهيئة الناظمة للاتصالات.

وفور إعلان الحجز الاحتياطي على أمواله وحرمانه من التعاقد مع أي جهة تتبع للنظام، أصدر مخلوف بياناً، الثلاثاء، يكشف فيه قيام نظام الأسد بالطلب إلى المحكمة بتعيين حارس قضائي على شركة "سيريتل". وقال مخلوف، إن هذا القرار هو محاولة لإقصائه عن إدارة الشركة المذكورة.

وقال: إنهم يريدون الشركة، ولا يرون إلا السيطرة عليها.

كما ذكر مخلوف أن البنك المركزي الآن، رفض التعامل مع إحدى مؤسساته، بعد صدور قرار حرمانه من التعاقد مع أي جهة "عامة" في البلاد.

وفيما هو أقرب إلى التهديد، كتب مخلوف دعاء في آخر منشوره، قال فيه: "فأرِهم فعلك، يا ألله، فقد حان موعد ظهوره، ولك الأمر. فقد قلتَ إن لله رجالاً إذا أرادوا، أراد".

إقصاء كامل

وكانت وسائل التواصل الاجتماعي، هي ميدان الحرب التي شنها رامي مخلوف، منذ نهاية شهر نيسان الماضي، عندما ظهر ثلاث مرات، في فيديوهات منفصلة، على حسابه الفيسبوكي، يطالب فيها الأسد بالتدخل لرفع ما يسميه "الظلم" عنه، معربا عن عدم ثقته بجميع من حول الأسد، كما قال.

وتعيين حارس قضائي على شركة "سيريتل" يعتبر إقصاء كاملا لرامي مخلوف عن رئاستها، ففضلا عما يعنيه من سيطرة كاملة على جميع نشاطاتها. وكان سبق وصرّح في آخر فيديو له، السبت الماضي، بأن النظام طلب من مجلس إدارة الشركة، إقالته. إلا أن مخلوف أكد أنه لن "يتنازل" رافضا الاستقالة، بعدما استقال أخوه من منصب نائب رئيس الشركة، ثم عين مخلوف ابنه خلفا لأخيه، في المنصب المذكور.