عاجل

البث المباشر

30 قتيلاً وجريحاً من الفصائل الموالية لتركيا في كمين بالرقة

تجددت الاشتباكات في منطقة معلق صباح اليوم في محاولة من قبل الفصائل لسحب جثث القتلى الذين سقطوا ليلاً

المصدر: الحدث.نت

نصبت قوات سوريا الديمقراطية، منتصف ليل الاثنين - الثلاثاء، كمينا لمقاتلي الفصائل الموالية لتركيا في أطراف عين عيسى شمالي الرقة، أدى لمقتل وإصابة 30 منهم، حسب ما أكده المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وبالتفاصيل، تسللت مجموعة مؤلفة من 30 مقاتلا على الأقل من الفصائل الموالية لتركيا نحو قرية معلق الواقعة بأطراف عين عيسى، وانسحبت "قسد" من مواقعها في القرية بعد نصب كمين من الألغام.

عناصر من "قسد" في معسكر بعين عيسى (أرشيفية) عناصر من "قسد" في معسكر بعين عيسى (أرشيفية)

وانفجرت هذه الألغام بالمقاتلين بعد دخولهم القرية. تزامناً مع ذلك، قامت "قسد" بقصف صاروخي مكثف استمر حتى ساعات الصباح.

وأسفر الكمين عن مقتل 18 من الفصائل الموالية لتركيا، بالإضافة لإصابة 13 آخرين بجراح متفاوتة، بعضهم في حالات خطرة.

وكان المرصد السوري قد أشار صباح اليوم إلى وقوع اشتباكات عنيفة شهدتها منطقة قرية معلق الواقعة بمحيط عين عيسى بين الفصائل الموالية لأنقرة من جهة، وقوات سوريا الديمقراطية من جهة أخرى.

فصائل موالية لتركيا في ريف إدلب فصائل موالية لتركيا في ريف إدلب

موضوع يهمك
?
يبدو أن الاحتجاجات التي اندلعت قبل مدّة بعدّة بلداتٍ من ريف محافظة دير الزور السورية على خلفية اضطراباتٍ أمنية، كاستهداف...

مجلس "سوريا الديمقراطية" يبحث التحديات في مؤتمر الحسكة مجلس "سوريا الديمقراطية" يبحث التحديات في مؤتمر الحسكة الحدث

أما الاشتباكات المسائية بين الطرفين فترافقت مع قصف صاروخي متبادل بشكل مكثف وعنيف. كما قصفت القوات التركية مناطق في ناحية عين عيسى وأطرافها أيضاً بعد منتصف الليل، فيما تجددت الاشتباكات في منطقة معلق صباح اليوم، في محاولة من قبل الفصائل لسحب جثث القتلى الذين سقطوا ليلاً.

في سياق آخر، أفادت مصادر للمرصد بأن عناصر من جنسيات شيشانية وأوزبكية من عاملين ضمن القوات الروسية، يقومون بتصوير مواقع عسكرية لـ"قسد" في منطقة عين عيسى ومحيطها، ويقدمونها للقوات التركية. وقد جرى تسجيل حالات قصف متكررة لتلك المواقع بعد وصول معلومات للجانب التركي عنها.