عاجل

البث المباشر

خشية كورونا.. سحب 100 من الموظفين الأمميين من صنعاء

المصدر: الحدث.نت

سحبت الأمم المتحدة ثلثي موظفيها الأجانب من العاصمة اليمنية صنعاء الخاضعة لسيطرة ميليشيات الحوثي الانقلابية، خشية إصابتهم بفيروس كورونا المستجد.

وقالت وكالة "العمل الإنساني الجديد"(The New Humanitarian) المعنية بأخبار الإغاثة إن قرابة 100 موظف من أصل 158 موظفاً أجنبياً في صنعاء يعملون مع الأمم المتحدة تم نقلهم إلى العاصمة الإثيوبية أديس أبابا خشية إصابتهم بفيروس كورونا.

موضوع يهمك
?
تحولت "نظارة" حديدية عادية صنعها طفل يمني نازح، إلى قصة إنسانية ملهمة بعد عرضها في مزاد إلكتروني كان يقتصر في البدء على...

نظارة محمد تلهم الآلاف.. قصة طفل يمني نازح نظارة محمد تلهم الآلاف.. قصة طفل يمني نازح اليمن

ويعمل هؤلاء الموظفون في وكالات الأمم المتحدة المختلفة. وأشارت الوكالة إلى أنه جرى نقلهم في رحلتين يومي 12 و17 مايو/أيار الحالي، إضافةً إلى نقل موظفين آخرين من العاصمة اليمنية المؤقتة عدن.

ورغم رفض الأمم المتحدة التعليق، إلا أن إليزابيث بايرز، المتحدثة باسم "برنامج الغذاء العالمي" الذي استأجر الرحلات الجوية بحسب الوكالة، أكدت أنه تم نقل عمال إغاثة خارج اليمن.

وقالت بايرز: "رحلتان الأسبوع الماضي نقلتا موظفي الأمم المتحدة من صنعاء وعدن إلى أديس أبابا". وأضافت: "يبقى فريق أساسي من الموظفين الدوليين لبرنامج الأغذية العالمي في اليمن يعمل مع زملائنا اليمنيين".

يذكر أن معظم أعضاء فريق عمل وكالات الإغاثة الأممية في صنعاء هم من اليمنيين.

ويرفض الحوثيون الكشف عن عدد الإصابات الحقيقية بفيروس كورونا في صنعاء، إلا أن مصادر طبية متعددة وسكان تحدثوا عن كارثة صحية.