عاجل

البث المباشر

القوات اليمنية تأسر 8 جنود إريتريين تسللوا للمياه الإقليمية

المصدر: الحدث.نت

أعلنت القوات المشتركة في الساحل الغربي اليمني، في وقت متأخر من مساء الأربعاء، عن أسر ثمانية من قوات خفر السواحل الإرتيرية أثناء دخولهم المياه الإقليمية اليمنية في البحر الأحمر، غربي البلاد.

وقال المتحدث باسم القوات اليمنية المشتركة في الساحل الغربي العقيد وضاح الدبيش إن "قوات خفر السواحل اليمنية أسرت 8 جنود إريتريين أثناء دخولهم المياه الإقليمية، بالقرب من جزيرة حنيش اليمنية، قرب مضيق باب المندب الرابط بين البحر الأحمر وخليج عدن".

وكانت الحكومة اليمنية الشرعية اتهمت في وقت سابق من الأربعاء إرتيريا باختطاف أربعة صيادين من المياه الإقليمية اليمنية في البحر الأحمر.

وأضاف الدبيش، في بيان، إن "4 زوارق بحرية دخلت المياه الإقليمية للمرة الثانية وبعد ساعات قليلة من اختطافها لأربعة صيادين يمنيين، ما اضطر قوات الحكومة للتصدي لها" والقبض على زورقين بينما فر الزورق الثالث.

موضوع يهمك
?
على الرغم من تكتم ميليشيات الحوثي على الإعلان عن عدد الإصابات بفيروس كورونا في المناطق الواقعة تحت سيطرتها، لاسيما في...

ميليشيات الحوثي تغلق عيادات صنعاء.. وتصد أبواب مراكز العزل ميليشيات الحوثي تغلق عيادات صنعاء.. وتصد أبواب مراكز العزل اليمن

وأوضح أنه "تم احتجاز الزورقين وعليهما 8 جنود بينهم قائد المجموعة، 4 منهم بلباس عسكري و4 بلباس مدني وجميعهم مسلحون، ومن ثم إخضاعهم للتحقيق"، مؤكداً أن الأسرى موجودين حالياً لدى قيادة خفر السواحل اليمنية "ويتم معاملتهم وفق الشرائع والقوانين الدولية الذي تكفل لهم حقوقهم الإنسانية".

وفي وقت سابق من الأربعاء كان الدبيش قد قال إن "قوات خفر السواحل الإريترية دخلت المياه الإقليمية اليمنية قبالة سواحل الخوخة والمخا، على بعد 18 ميلا بحريا". واتهم تلك القوات باختطاف أربعة صيادين يمنيين واقتيادهم إلى إريتريا.

كما دعا إريتريا إلى "إعادة الصيادين اليمنيين، الذين اختطفتهم، وتقديم اعتذار، وإلا فإن القوات المشتركة وقوات خفر السواحل سترد في الوقت والمكان المناسبين".

وسبق أن تنازعت اليمن وإرتيريا على جزر أرخبيل "حنيش"، الواقعة بين سواحل البلدين، قرب مضيق باب المندب الرابط بين البحر الأحمر وخليج عدن، قبل أن تفصل محكمة تحكيم دولية لصالح اليمن عام 1998.