عاجل

البث المباشر

الإرياني: الحوثي يتحجج برواتب الموظفين لنهب المليارات

المصدر: الحدث.نت

وصف وزير الإعلام اليمني، معمر الإرياني، ما تروج له ميليشيا الحوثي عن ضغوط دولية لمنعها من صرف "نصف راتب كل نصف عام"، بأنها "وقاحة واستخفاف بعقول اليمنيين".

جاء ذلك في بيان نشرته وكالة الأنباء اليمنية الرسمية، مساء الاثنين، رداً على مزاعم الحوثيين بتعرضهم لضغوط دولية لمنعهم من صرف نصف راتب للموظفين في المناطق الخاضعة لسيطرتهم.

المصرف المركزي الإيراني في صنعاء المصرف المركزي الإيراني في صنعاء

وقال الإرياني إن"مزاعم الميليشيا الحوثية دعاية رخيصة هدفها تضليل الرأي العام والتغطية على نهبها المتواصل لمرتبات الموظفين والإيرادات العامة وعرقلتها جهود الحكومة والأمم المتحدة لصرف الراتب بانتظام".

وأكد أن ميليشيا الحوثي أجهضت ترتيبات الحكومة برعاية أممية لصرف مرتبات الموظفين وفق كشوفات 2014 "بانتظام"، بعد نهبها 40 مليار ريال يمني تم جمعها في الحساب الخاص بالمرتبات بفرع البنك المركزي بمدينة الحديدة من عائدات رسوم استيراد المشتقات النفطية في ميناء الحديدة، دون التنسيق أو إخطار المبعوث الدولي.

عناصر من الحوثيين يقفون أمام رزم من الريال اليمني عناصر من الحوثيين يقفون أمام رزم من الريال اليمني

موضوع يهمك
?
لقي عدد من عناصر ميليشيا الحوثي مصرعهم وجُرح آخرون في جبهة الساحل الغربي باليمن، خلال الساعات الماضية، جراء اشتباكات تلت...

استمرار خروقات الحوثيين للهدنة بالحديدة.. ومصرع عدد منهم استمرار خروقات الحوثيين للهدنة بالحديدة.. ومصرع عدد منهم اليمن

وأشار وزير الإعلام اليمني إلى أن الميليشيا الحوثية دأبت منذ تمردها وانقلابها على الدولة على نهب مرتبات الموظفين في القطاع الحكومي والإيرادات العامة للدولة في مناطق سيطرتها ومغالطة الرأي العام بإلقاء اللائمة في توقف المرتبات على الحكومة والأمم المتحدة والمجتمع الدولي، "ثم تحاول تصوير صرفها نصف راتب كل ستة أشهر على أنه إنجاز"، حسب الإرياني.

وأضاف أن "ميليشيا الحوثي تحاول الاستمرار في نهب المليارات بذريعة صرف نصف راتب كل 6 أشهر للموظفين في مناطق سيطرتها، فيما بالإمكان صرف راتب كامل بشكل منتظم لكافة موظفي الدولة وفق كشوفات 2014 لو أعادت الأموال المنهوبة من الحساب الخاص بالمرتبات والتزمت بتوريد إيرادات ميناء الحديدة".

‏وأكد الإرياني حرص الحكومة على صرف رواتب كافة موظفي الدولة بشكل منتظم ووقف "عمليات النهب والاستقطاع غير القانوني باسم الضرائب والزكاة والخمس، والاستغلال والتوظيف السياسي لهذا الملف الإنساني، فيما تواصل الميليشيا الحوثية نهب قوت المواطنين والعزف على أوجاعهم والمتاجرة بمعاناتهم"، وفق تعبيره.