عاجل

البث المباشر

مصر.. إطلاق خط إنتاج ملابس مخصصة لذوي الاحتياجات الخاصة

صاحبا المشروع يرويان لـ"العربية.نت" التفاصيل وكيف تغلبا على الصعوبات التي واجهتهما

المصدر: الحدث.نت

استطاع محمد وجدي وأشجان الأبحر تقديم حلول لذوي الاحتياجات الخاصة لواحدة من المشكلات التي يواجهونها بشكل يومي، وهي إيجاد ملابس مناسبة لاحتياجاتهم المختلفة باختلاف حالاتهم، من خلال إطلاقهما لأول مرة خط إنتاج لملابس خاصة بذوي الاحتياجات الخاصة في مصر.

وأوضحت أشجان الأبحر لـ"العربية.نت" أنها عايشت المعاناة التي يواجهها ذوو الاحتياجات الخاصة مع الملابس، مع صديقتها التي كانت تجد صعوبة بالغة في شراء الملابس وتجهيزها بشكل يتناسب مع الكرسي المتحرك، ومن هنا بدأت الفكرة والبحث في كيفية مساعدة ذوي الاحتياجات الخاصة في الحصول على ملابس تناسب احتياجاتهم المختلفة.

من جهته، قال محمد وجدي: "بدأنا من خلال اجتماعات مع مصممين ومع أشخاص من ذوي الاحتياجات الخاصة لمعرفة احتياجاتهم ومتطلباتهم في الملابس والمشكلات التي تضايقهم في التصاميم العادية، لإيجاد حلول مناسبة لاحتياجاتهم بشكل معاصر. وحرصنا على اختيار الخامات التي تتناسب مع كل حالة".

من جانبها، أكدت الأبحر أن "المصممين شجّعونا جداً على الفكرة، واستطاعوا أن يحققوا احتياجات من يعانون من الشلل الدماغي، ومستخدمي الأطراف الصناعية والأجهزة التعويضية وقصار القامة، وأيضاً ممن تعرضوا للبتر، فكل منهم له احتياجات مختلفة يصعب إيجادها في الملابس العادية، لذلك حرص المصممون على الاستماع إليهم ومعرفة المشاكل التي تواجههم في الملابس والعمل على تفاديها في التصاميم الجديدة لكي تتناسب الملابس معهم".

موضوع يهمك
?
في تصريحات صادمة أثارت الجدل، تحدث رئيس "شعبة الأدخنة" في "الغرفة التجارية في مصر" عن التدخين بعكس كل ما هو متعارف عليه...

تصريحات صادمة لمسؤول مصري: التدخين مفيد ويقضي على كورونا تصريحات صادمة لمسؤول مصري: التدخين مفيد ويقضي على كورونا الحدث

وأوضح وجدي أنه والأبحر واجها "العديد من الصعوبات خاصة في بداية المشروع"، حيث يعتمدان على تمويل المشروع بشكل ذاتي. وتابع: "كما تكمن إحدى الصعوبات في الحصول على الإحصائيات التي نحتاجها لمعرفة عدد وأماكن ذوي الاحتياجات الخاصة".

وتوفر صفحات الثنائي على مواقع التواصل الاجتماعي خدمات توصيل الملابس التي ينتجانها لجميع المحافظات المصرية، بينما يأمل وجدي بأن "تصل منتجاتنا إلى كل ربوع مصر والوطن العربي".