عاجل

البث المباشر

بعد ادعاءات الخطأ الطبي.. نقابة الأطباء تطالب بالتحقيق في وفاة الإبراشي 

المصدر: الحدث.نت

بعد اتهامات زوجة الإعلامي الراحل وائل الإبراشي للأطباء بالتسبب ي تدهور حالته الصحية ما أدى إلى وفاته، وتوعدها يمقاضاة الأطباء الذين أهملوا علاجه، رفضت نقابة الأطباء ما اعتبرته إهانة وطالبت النائب العام بالتحقيق.

موضوع يهمك
?
وسط ارتباك العالم مع تزايد تسجيل الإصابات بفيروس كورونا المستجد بدول مختلفة، أفادت منظمة الصحة العالمية بأننا قد نشهد...

تصريح مخيب للآمال حول كورونا.. موجة جديدة كل 4 أشهر! تصريح مخيب للآمال حول كورونا.. موجة جديدة كل 4 أشهر! الحدث
النقابة تستنكر الهجوم على الأطباء

وأعلنت النقابة في بيان اليوم الثلاثاء، رفضها إهانة الأطباء ، مطالبة النائب العام بالتحقيق وبسرعة إصدار قانون المسؤولية الطبية.

إلى ذلك، أشارت إلى أنها تتفهم مشاعر الحزن وآلام الفقد التي انتابت أسرة الفقيد ومحبيه، إلا أنها تستنكر وترفض أن تكون إحدى وسائل تفريغ شحنات الغضب والحزن هي التعدي والهجوم على أطباء مصر.

رفض للتصريحات

كما أكدت رفضها تصريحات سحر (أرملة الإعلامي) عبر وسائل الإعلام، خاصة تلك التي حملت اتهامات صريحة دون أي أدلة لأحد الأطباء، والادعاء بحدوث خطأ طبي كان السبب في وفاته، "دون أي سند قانوني أو برهان طبي يدلل على صحة ادعائها ورغم مرور أكثر من عام على واقعة الخطأ التي نسبتها أرملة الفقيد لأحد الأطباء".

كذلك، أدانت كلمات السب والقذف في حق أطباء مصر، والتي حملتها تصريحات أرملة الفقيد لإحدى المواقع الإخبارية لوصفها للأطباء بـ "القتلة".

كما طالبت النائب العام بالتحقيق في جميع ملابسات الواقعة ومطالبة زوجة الإعلامي، بتقديم التقارير الطبية والمستندات الدالة على صحة ادعائها، كما ستقوم النقابة بدراسة اتخاذ الإجراءات القانونية حيال الواقعة.

من جهته، أوضح مجدي عبد الحميد، الطبيب المعالج للراحل في تصريحات إعلامية، أن حالته الصحية كانت تحسنت بشكل كبير، وأنه لو كان هناك خطأ طبي فسيكون بسيطاً.

وائل الإبراشي وائل الإبراشي
تليف رئة الإعلامي

ولفت إلى أنه من الوارد أن الراحل كان يعالج في المنزل على أن الإصابة ليست كورونا، حيث دخل إلى المستشفى الشهر الماضي بعد أسبوعين من العلاج المنزلي. وشدد على أن المستشفى اتبع كافة الإجراءات الطبية الضرورية له فور دخوله، بعد حالة صحية صعبة، مشيراً إلى أنه خرج من المستشفى بنسبة تليف في الرئة تصل لـ 60%، مستخدماً ماسك أوكسجين.

يذكر أن الإبراشي، كان توفي مساء الأحد عن عمر ناهز 58 عاما، وذلك بعد رحلة طويلة من العلاج، عانى خلالها من تداعيات فيروس كورونا، وتليف الرئتين، ما اضطره إلى الاعتماد في الفترة الأخيرة على التنفس الاصطناعي.

إعلانات

الأكثر قراءة