عاجل

البث المباشر

تطور لافت.. الإخوان: لن نخوض صراعًا جديدًا على السلطة بمصر

أزمة انشقاقات جماعة الإخوان وصلت إلى ذروتها، ومازالت الجبهتان المتنازعتان تواصلان حرب البيانات الإعلامية وفصل قيادات الجبهتين من صفوف الجماعة

المصدر: الحدث.نت

في تطور لافت وبارز، أعلنت جماعة الإخوان أنها لن تخوض صراعا جديدا على السلطة في مصر، وذلك بعد الإطاحة بهم من السلطة في مصر وتونس والسودان.

وقال إبراهيم منير، القائم بأعمال المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين في مصر، في مقابلة مع وكالة "رويترز"، إن الجماعة لن تخوض صراعا جديدا على السلطة بعد الإطاحة بها من الحكم قبل تسعة أعوام.

وزعم منير في المقابلة أن الجماعة ترفض العنف تماما وتعتبره خارج فكرها، مضيفا بالقول: "ليس فقط أن نستخدم العنف أو السلاح بل حتى أن يكون هناك صراع على الحكم في مصر بأي صورة من الصور".

وأضاف قائلا: "إن الجماعة لن تشارك في الصراع بين الأحزاب في الانتخابات السياسية أو غيرها التي تديرها الدولة"، موضحا بالقول: "هذه الأمور عندنا مرفوضة تماما ولا نقبلها".

إبراهيم منير إبراهيم منير

وقال منير إن الجماعة أقامت على مدى عقود في مصر شبكة من المنظمات الخيرية، لا تزال تتمتع بتعاطف كثيرين من سكان البلاد البالغ عددهم 102 مليون نسمة، مضيفا: "ورغم ذلك لن نشارك في أي صراع سياسي مستقبلا".

وتأتي تصريحات منير وسط صراع بين الجبهتين المتنازعتين على قيادة الجماعة حول مستقبلها، حيث يرى منير وأعضاء جبهته وهي جبهة لندن تحويلها لتيار فكري ودعوي، فيما تطلب جبهة إسطنبول باستمرار المكتسبات التاريخية والسياسية للحركة والحفاظ على حظوظها في الوصول للسلطة، تأسيسًا على منهج مؤسس الجماعة حسن البنا الذي نادى بأستاذية العالم.

وكانت أزمة انشقاقات جماعة الإخوان قد وصلت إلى ذروتها، حيث مازالت الجبهتان المتنازعتان تواصلان حرب البيانات الإعلامية وفصل قيادات الجبهتين من صفوف الجماعة، فضلا عن التراشق الإلكتروني بين مؤيديهما على مواقع التواصل الاجتماعي.

وأصدرت جبهة إسطنبول بقيادة محمود حسين، أمس الخميس، بيانا اتهمت فيه جبهة منير بنشر الفتنة والانقسامات داخل صفوف الجماعة، والسعي لإعاقة عمل الإخوان، وعرقلة مسيرتهم، على حد زعمهم.

وقالت إن جبهة منير تضعف الجبهة الداخلية للإخوان وتفرق وحدتهم، وتجعل الجماعة لقمة سائغة للمتربصين بها، مشيرة إلى أن جبهة منير وراء انتشار الكثير من السلوكيات الشائنة، واستمرار لكثير من الممارسات المتعارضة مع أخلاق الدعاة والمصلحين، بحسب تعبيرهم.

شعار الإخوان والمؤسس حسن البنا شعار الإخوان والمؤسس حسن البنا

وأوضحت جبهة حسين أن منير ومعاونيه استغلوا مواقع التواصل لنشر المخالفات وحولوها لساحة نزال يتراشق فيها كثير من الإخوان، ويتباغض على صفحاتها الدعاة، ويتبادلون عبرها الاتهامات، واصفة ما تفعله بأنه تجريح للأشخاص ونقل الشائعات وتسويقها.

وقالت إن جبهة منير استخدمت السباب والقذف والاتهام بالباطل، واصفة ما تروجه بالغيبة والنميمة وأحاديث الإفك ونشر للأخبار والمعلومات المكذوبة، مؤكدة أن "جماعة الإخوان براء ممن لا يلتزمون بالأخلاق والآداب".

موضوع يهمك
?
وصلت أزمة انشقاقات جماعة الإخوان إلى ذروتها، حيث مازالت الجبهتان المتنازعتان تواصلان حرب البيانات الإعلامية والفصل...

جبهة اسطنبول لمنير ومعاونيه: براء منكم ولستم من الإخوان جبهة اسطنبول لمنير ومعاونيه: براء منكم ولستم من الإخوان مصر

موضوع يهمك
?
باتت جماعة الإخوان كيانين فعلياً بعد إعلان جبهة لندن بقيادة إبراهيم منير تشكيل مجلس شورى جديد مواز لمجلس الشورى المنتمي...

أزمات الإخوان تتعمق.. كيان جديد لجبهة منير أزمات الإخوان تتعمق.. كيان جديد لجبهة منير مصر

يأتي ذلك بعد أيام قليلة على قيام جبهة إسطنبول بالإعلان عن عزل إبراهيم منير وفصله نهائيا، وكذلك أعضاء جبهته، فيما ردت جبهة لندن بتشكيل مجلس شورى جديد للجماعة، وتصعيد عدد من الشخصيات ليكونوا أعضاء بمجلس الشورى، أغلبهم من المقيمين في إسطنبول، والباقي من الأقطار والدول الأخرى ومن داخل مصر.

وعقدت جبهة منير اجتماعا لتشكيل مجلس الشورى ليحل بديلا عن مجلس الشورى التابع لجبهة محمود حسين، حضره قيادات تقيم في تركيا وكانت محسوبة على جبهة إسطنبول، كما حضره عدد من القيادات التي تقيم في دول أوروبا وتم خلاله اختيار نائبين لمنير.

وانتهى الاجتماع بتشكيل مجلس شورى جديد للجماعة، وإعفاء أعضاء الشورى الستة من جبهة إسطنبول، ومحمود حسين نفسه من مناصبهم.

إعلانات