عاجل

البث المباشر

صورة حديثة تكشف.. الطمي والفيضانات يوقفان توربينات سد النهضة

الصور الفضائية  أظهرت استمرار توقف التوربينين اللذين أقامتهما إثيوبيا منذ أكثر من شهر لأسباب فنية منها شدة الفيضان وكثرة الرواسب

المصدر: الحدث.نت

رغم إعلان السلطات الإثيوبية أنها تسعي لإتمام مشروع إنشاء سد النهضة في أقل من عامين، موضحة أنها تعمل على تشغيل باقي التوربينات في السد والاستعداد للملء الرابع، إلا أن صورة حديثة التقطت أمس الأربعاء أكدت عكس ذلك بتوقف تشغيل التوربينات.

وكشف الخبير المصري الدكتور عباس شراقي لـ "العربية.نت" أن الصور الفضائية أظهرت استمرار توقف التوربينين اللذين أقامتهما إثيوبيا منذ أكثر من شهر لأسباب فنية، منها شدة الفيضان وكثرة الرواسب والشوائب من بقايا النباتات والأشجار التي تعيق حركة التشغيل، وكذلك الطمي، مع عدم وجود شبكة قوية لنقل التيار الكهربائي.

إثيوبيا تدشن التوربين الثاني لسد النهضة وتبدأ في إنتاج الكهرباء إثيوبيا تدشن التوربين الثاني لسد النهضة وتبدأ في إنتاج الكهرباء
تصريف غير مسبوق من مياه السد

وقال إن مقياس الدمازين على الحدود السودانية-الإثيوبية سجل أمس الأربعاء تصريفا غير مسبوق من مياه سد النهضة في سبتمبر خلال العامين الأخيرين، حيث وصل إلى 614 مليون م3 بزيادة قدرها 108 ملايين م3 عن نفس اليوم العام الماضي.

وأوضح أن شهر سبتمبر الجاري سجل ارتفاعاً كبيراً في كمية الأمطار بحوالي 42%، وأعلى من متوسط الأمطار في سبتمبر من العام 2021 الذى كان مرتفعاً أيضا بحوالي 32%، موضحا أنه في 11 أغسطس الماضي تم فتح التوربين الثاني في سد النهضة وتشغيله، ولكن مع ضعف المياه لم تلتقط الأقمار الصناعية أي صور تدل على تشغيله.

موضوع يهمك
?
أكد وزير الخارجية المصري سامح شكري في لقاء مع مبعوثة الأمين العام للأمم المتحدة للقرن الإفريقي هانا تيتي اليوم الأحد على...

مصر: من الضروري التوصل لاتفاق شامل حول سد النهضة مصر: من الضروري التوصل لاتفاق شامل حول سد النهضة الحدث
انتهاء الملء الثالث وتحذير مصري

وكانت السلطات الإثيوبية قد أعلنت في أغسطس الماضي انتهاء الملء الثالث لسد النهضة وتخزين كميات تصل إلى 22 مليار متر مكعب وتمرير المياه عبر الممر الأوسط للسد.

وقال رئيس الوزراء الإثيوبي أبي أحمد حينها إن مستوى ارتفاع السد وصل إلى 600 متر.

ويذكر أن وزارة الخارجية المصرية كانت قد أكدت في رسالة لمجلس الأمن أن التصرف الإثيوبي يعد مخالفة صريحة لاتفاق إعلان المبادئ المبرم عام 2015 وانتهاكاً جسيماً لقواعد القانون الدولي واجبة التطبيق، والتي تلزم أديس أبابا بوصفها دولة المنبع بعدم الإضرار بحقوق دول المصب، موضحة أن مصر لن تتهاون مع أي مساس بحقوقها أو أمنها المائي أو أي تهديد لمقدرات الشعب المصري الذي يمثل نهر النيل شريان الحياة الأوحد له.

إعلانات

الأكثر قراءة