قناة السويس لن تتأثر بتوترات البحر الأحمر.. لهذا السبب

المصدر: القاهرة - مايسة السروي
نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
3 دقائق للقراءة

مع ارتفاع وتيرة الهجمات الحوثية التي تطال السفن العابرة في البحر الأحمر، وطال آخرها سفينة كانت تتجه نحو قناة السويس، بدأت الأسئلة ترتسم حول الخطر الذي قد يلحق بقناة الملاحة الهامة لمصر.

وتصاعد القلق من أن يتمدد هذا التوتر، فتطال شرارته الملاحة نحو قناة السويس. إلا أن عددا من الخبراء والمسؤولين المصريين أكدوا ألا خطر يذكر على القناة.

ففي حديث لـ "العربية.نت" اليوم الأربعاء، استبعد اللواء نصر سالم، رئيس جهاز الاستطلاع الأسبق بقناة السويس وأستاذ العلوم الاستراتيجية، أن تتأثر الملاحة في قناة السويس سلباً مع تلك الهجمات.

"قوة أميركية"

وأوضح أن "تأثر القناة مستبعد لأن هناك قوة أميركية تؤمن الملاحة في هذه المنطقة، كما توجد قوة CTF التي تشارك فيها 32 دولة لتأمين الملاحة ضد القرصنة في منطقة البحر الأحمر وبحر العرب وباب المندب، ولذلك ليس من المنتظر أن يتجاوز الحوثيون أكثر من ذلك". وكرر أن التداعيات على قناة السويس تكاد تكون شبه منعدمة.

لكنه لفت إلى احتمال "أن يقل عدد السفن في حال حدوث ضرر أو غلق لباب المندب."

كما أضاف قائلاً إن "تهديدات الحوثيين تطال السفن الإسرائيلية التي لا تمر من قناة السويس، إنما تلك التي تدخل خليج العقبة مباشرة، لذلك تأثر القناة المصرية مستبعد". وأردف: "الأهداف التي يضربها الحوثيون هي السفن المتجهة إلى ميناء إيلات"، مستبعدًا وجود أي خطر على السويس، إلا إذا تأذى مضيق باب المندب.

ضربة عقابية

أما عن السيناريوهات المتوقعة إذا استمر هذا الشكل من التهديد الحوثي، فرجح سالم أن يحصل تدخل أميركي ضد الحوثيين. وقال: "من الممكن أن توجه أميركا ضربة ردع عقابية للحوثيين كضرب أهداف معينة في اليمن نفسه".

كما أشار إلى احتمال أن "تقوم القوى في CTF بتدمير قطع بحرية خاصة بالحوثيين وضرب أهداف لردعهم".

بدوره رأى مستشار رئيس الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري، الدكتور محمد داوود أن المنطقة كانت دائما معرضة للمخاطر والقرصنة من قبل دول مثل الصومال، ما دفع دول أوروبا إلى وضع أسطول عسكري للحماية.

لكنه أشار إلى أن "ما يحدث الآن هو استهداف للسفن الإسرائلية العابرة أو السفن الذاهبة لإسرائيل، وهي لا تمر من السويس"، وفق قوله.

قناة السويس (أرشيفية- أسوشييتد برس)
قناة السويس (أرشيفية- أسوشييتد برس)

وأكد أن "التأثير ضعيف على القناة لأن اسرائيل نفسها أعلنت أنها سوف تتفادى العبور من تلك المنطقة، وبالتالي استهداف سفن من جنسية إسرائيلية فقط لن يؤثر بشكل قوي على الملاحة في قناة السويس."

رأس الرجاء الصالح

إلا أنه أوضح أن الطرف الذي يتأثر سلبًا هو إسرائيل وليس القناة لأنها ستضطر للمرور بسفنها من طريق رأس الرجاء الصالح، وهو طريق أطول وأكثر كلفة.

كما أضاف أن "إسرائيل ستضطر إلى الاستعانة بسفن من جنسيات أخرى بتكلفة أعلى". وأردف قائلا : "الضرر الأكبر سوف يقع على الجانب الإسرائيلي، لأن تكلفة النقل سرتفع، أو ستفقد وتخسر الدول التي كانت ستقوم بالشحن عبر السفن الإسرائيلية، ولذلك أرى أن الضرر يقع على الجانب الإسرائيلي وليس على قناة السويس". وختم مؤكداً أنه خلال الشهرين الماضيين مرت مئات السفن ولم تتعرض للخطر سوى سفينتين فقط، ما لا يمثل إلا نسبة زهيدة من السفن العابرة.

ومنذ تفجر الصراع بين إسرائيل والفصائل الفلسطينية في قطاع غزة يوم السابع من أكتوبر الماضي، أطلق الحوثيون العديد من التهديدات باستهداف جميع السفن الإسرائيلية أو المتجهة لإسرائيل، أينما وجدت لاسيما في البحر الأحمر.

وهاجمت الجماعة الحوثية بالفعل عدة سفن، لاسيما خلال الشهر الحالي.

كما استولى الحوثيون، الذين تدعمهم إيران، الشهر الماضي على سفينة الشحن "غلاكسي ليدر" ذات الملكية البريطانية والتي كانت لها صلات بشركة إسرائيلية.

الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.

  • وضع القراءة
    100% حجم الخط